مسؤولون هنود غير متفائلين بلقاء فاجبايي مشرف   
الأربعاء 1422/6/16 هـ - الموافق 5/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فاجبايي ومشرف قبيل انعقاد قمة آغرا (أرشيف)
يستعد الرئيس الباكستاني برويز مشرف للقاء رئيس الحكومة الهندية أتال بيهاري فاجبايي في 25 من الشهر الجاري على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ومع اقتراب موعد اللقاء فإن المسؤولين الهنود لا يرون أي بارقة أمل بنجاحه في التوصل إلى حل ينهي عقودا من الخلاف بين البلدين بشأن إقليم كشمير المتنازع عليه.

ويرى مسؤولون في الحكومة الهندية أن الآمال بشأن نجاح الاجتماع المرتقب قد تضاءلت بسبب تصعيد الهند وباكستان من حدة لهجتهما إزاء أزمة كشمير إضافة إلى تزايد أعمال العنف في الجزء الخاضع لسيطرة الهند من الإقليم.

وكان وزير الداخلية الهندي لال كريشنا أدفاني قد هاجم ما أسماه "هوس إسلام آباد بضم ولاية كشمير". وأضاف أن تعلق باكستان بالإقليم يثير قلق الحكومة الهندية ويعطل التوصل إلى حل دائم للأزمة.

وقال مسؤول آخر في وزارة الخارجية الهندية إن التصريحات اللاذعة التي توجهها إسلام آباد إلى الهند ستقلل من احتمالات نجاح اجتماع نيويورك. وأضاف أن باكستان "لم تتعلم فيما يبدو من دروس فشل قمة آغرا". يذكر أن قمة آغرا التي عقدت منتصف يوليو/ تموز الماضي بين زعيمي الهند وباكستان قد فشلت في التوصل إلى اتفاق بشأن إقليم كشمير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة