إعلان الحكم في النزاع الحدودي القطري البحريني الجمعة   
الجمعة 1421/12/14 هـ - الموافق 9/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أمير البحرين في استقبال أمير قطر في زيارته الأخيرة
أعلنت محكمة العدل الدولية في لاهاي رسميا أنها ستصدر يوم الجمعة المقبل حكمها في النزاع الحدودي الطويل الأمد بين قطر والبحرين على جزر حوار.

وسيكون القرار الصادر عن رئيس المحكمة القاضي غلبرت غويلاومي ملزما للطرفين وغير قابل للاستئناف. وقد سجل النزاع القطري البحريني سابقة قانونية مميزة في مداولات المحكمة الدولية بلاهاي إذ جرى التصويت على كل ملف متنازع عليه بصورة مستقلة.

وأفادت الأنباء أن وفدا من دولة البحرين وصل اليوم إلى لاهاي برئاسة خالد الزياني لتمثيل بلاده في التحضيرات التقنية لإعلان الحكم، بينما يتوقع أن يصل الوفد القطري مطلع الأسبوع المقبل.

وكانت محكمة العدل الدولية بلاهاي بدأت في مايو/أيار من العام الماضي النظر في النزاع بين البلدين الخليجيين والذي تعود أسبابه إلى الاستعمار البريطاني. وقدم البلدان وثائق للمحكمة لإثبات ملكيتهما للجزر.

وتقول قطر بحقها في السيادة على منطقة جزر حوار الغنية بالنفط والتي تقع بمحاذاة ساحلها الغربي، وهي منطقة تسيطر عليها البحرين وتقوم بتطويرها كمنتجع سياحي، في حين تدعي البحرين بدورها السيادة على شريط زبارة الساحلي القطري.

وقد أدى النزاع إلى صدام عسكري بين البلدين قبل 14 عاما، وكانت قطر قد أحالت خلافها مع البحرين إلى المحكمة الدولية عام 1991 مما أثار غضب البحرين لتفضيلها حل الخلاف بوساطة عربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة