قانون حزبي بليبيا والحكومة تشكو الثوار   
الأربعاء 1433/6/4 هـ - الموافق 25/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 3:38 (مكة المكرمة)، 0:38 (غرينتش)
الحكومة قالت إن احتجاجات الثوار أصبحت تعرقل عملها (الجزيرة)
قال وكيل وزارة الداخلية الليبية عمر الخضراوي إن الاحتجاجات التي يقوم بها الثوار للمطالبة بحقوقهم أصبحت مقلقة، وإنها تعرقل عمل الحكومة. في الأثناء أصدر المجلس الوطني الانتقالي الليبي مساء الثلاثاء قانونا للأحزاب لأول مرة في ليبيا منذ العام 1964.

وجاءت شكوى الحكومة تلك في أعقاب قيام جرحى من ثوار مصراتة بقطع الطريق الساحلي الذي يربط المدينة بالعاصمة طرابلس لمطالبة الحكومة بالالتفات إلى قضيتهم.

وفي الأثناء اعتصمت مجموعة من موظفي "شركة الخليج" النفطية الليبية أمام فندق "تبستي" في بنغازي مطالبين الحكومة الليبية بحماية المؤسسات النفطية، بما فيها المقر الرئيس للشركة التي تعد كبرى شركات النفط الليبية.

وكان متظاهرون من الشباب قد أغلقوا مقر الشركة احتجاجا على الزيادة في إنتاج النفط، وهو ما عدوه هدرا للأموال دون عائد على المواطن الليبي، حسب قولهم.

من جهة أخرى أصدر المجلس الوطني الانتقالي الليبي مساء الثلاثاء قانون الأحزاب لأول مرة في ليبيا منذ العام 1964.

ويحظر القانون الجديد تشكيل الأحزاب السياسية على أساس "جهوي أو قبلي أو ديني".

وقال عضو اللجنة القانونية بالمجلس مصطفى لندي إن الشرط الأساسي في تشكيل الأحزاب والكيانات السياسية الليبية هو ألا تبنى على أساس جهوي أو قبلي أو ديني، وألا تكون امتدادا لأي أحزاب من خارج البلد، وألا تمول من الخارج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة