الصقيع وسوء التغذية يقتلان ألف طفل بأفغانستان   
الجمعة 1426/1/10 هـ - الموافق 18/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:45 (مكة المكرمة)، 11:45 (غرينتش)
الشتاء القارس يضاعف مآسي الأطفال بأفغانستان (رويترز-أرشيف)

أعرب موظفو الإغاثة في أفغانستان اليوم الجمعة عن خشيتهم إزاء احتمال أن يكون أكثر من ألف طفل لقوا حتفهم بسبب الصقيع وسوء التغذية خلال موسم الشتاء القاسي الذي أثر على غرب البلاد.

وقال بول هيكس مدير برنامج المنطقة الغربية من أفغانستان لخدمات الإغاثة الكاثوليكية إن عدد الأطفال الذين لقوا حتفهم يقدر بعدة مئات إلى ألف على أقل تقدير. 

وتأثرت ولاية غور الغربية بعواصف ثلجية في أسوأ موسم شتاء تشهده أفغانستان منذ أكثر من عقد من الزمن، ولا تزال منظمات الإغاثة غير قادرة على الوصول إلى معظم أرجاء المحافظة التي تغطيها الثلوج.

في غضون ذلك قالت مصادر رسمية أفغانية إن 267 شخصا على الأقل لقوا حتفهم بسبب موجة الصقيع التي ضربت البلاد الشهر الماضي، فيما لا يزال آلاف آخرون محتجزين في مناطق نائية بحسب أحدث حصيلة رسمية.

وقال وزير الصحة العامة محمد أمين فاطمي إن هناك خطرا على حياة السكان في 22 من أقاليم البلاد الـ34 خاصة في الوسط والشمال والشمال الشرقي بسبب أقسى موجة برد تشهدها أفغانستان منذ ست سنوات.

وطبقا لمسؤولين حكوميين قتل 162 شخصا آخر في انهيارات ثلجية وحوادث طرق وانهيار بيوت طينية نتيجة تساقط الثلوج بغزارة على المناطق الريفية الفقيرة التي كانت الأكثر تضررا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة