مقتل وإصابة جنود تونسيين بكمين في جبل المغيلة   
الثلاثاء 1436/6/18 هـ - الموافق 7/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:17 (مكة المكرمة)، 16:17 (غرينتش)

قتل وأصيب عدد من الجنود في كمين نصبه مسلحون لقوات الجيش التونسي في جبل المغيلة الواقع بين محافظتي القصرين وسيدي بوزيد وسط البلاد.

وتباينت الحصيلة الأولى للهجوم، فبينما ذكرت رويترز أن ثلاثة جنود قتلوا وأن مثلهم أصيب، تحدثت وكالة الأناضول التركية عن مقتل أربعة وجرح ستة آخرين.

وأكدت مصادر للجزيرة أن طيران الجيش التونسي شن غارات جوية استهدفت مناطق في جبل المغيلة يشتبه في وجود المسلحين بها، وذلك بالتزامن مع اندلاع مواجهات مسلحة بين الطرفين.

وكان مصدر أمني أفاد بأن مسلحين مجهولين هاجموا دورية عسكرية بقذائف من طراز "آر بي جي".

ووفق روايات شهود عيان، فإن الهجوم المسلح استهدف شاحنتين عسكريتين كانتا تقلان جنودا.

ويُعد هذا الهجوم هو الأول بعد أن قتلت قوات الأمن القيادي بتنظيم كتيبة عقبة بن نافع الجزائري لقمان أبو صخر، وثمانية آخرين يوم 29 مارس/آذار الماضي.

وكان وزير الداخلية ناجم الغرسلي أكد قبل ذلك بأيام بأن كتيبة عقبة بن نافع تقف وراء الهجوم الذي استهدف متحف باردو بالعاصمة تونس يوم 18 مارس/آذار الماضي، وسقط فيه 23 قتيلا، أغلبهم سياح أجانب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة