مقتل قيادي بالقاعدة ونجاة آخر بمالي   
الاثنين 1437/5/22 هـ - الموافق 29/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:19 (مكة المكرمة)، 13:19 (غرينتش)

خاص-الجزيرة نت

أكدت مصادر مطلعة مقتل القيادي في إمارة الصحراء بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي "أبو النور" في عملية فرنسية بمالي، بينما نجا المتحدث باسم جماعة "المرابطون" السعودي أبو دجانة القصيمي من محاولة اغتيال في عملية مماثلة.

وقالت المصادر إن "أبو النور" -وهو إسباني من أصل مغاربي- قتل في عملية إنزال للقوات الفرنسية قرب بئر "الزريبة" على بعد 180 كيلومترا شمال مدينة تمبكتو، مضيفة أن قياديا آخر مصري الجنسية يعرف باسم "مروان المصري" قتل في هذه العملية.

من جهة أخرى، صرح مصدر في تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي للجزيرة نت بأن المتحدث باسم جماعة المرابطون السعودي "أبو دجانة القصيمي" نجا من محاولة اغتيال قبل أيام على يد القوات الفرنسية في شمال مالي.

وأوضح المصدر أن القصيمي "كان موجودا في منطقة "تلمسي" قرب مدينة غاوا (شمال مالي) عندما قامت القوات الفرنسية بعملية إنزال جوي مفاجئ استهدف موكبه، مضيفا أن الاشتباكات التي اندلعت بين مرافقيه وتلك القوات أسفرت عن مقتل اثنين من عناصر جماعة المرابطون كانوا معه.

يذكر أن القوات الفرنسية في مالي مدعومة بالقوات الدولية أطلقت منذ أسبوع عمليات تمشيط وإنزال في مناطق بشمال مدينتي تمبكتو وغاوا، حيث يعتقد بأن مجموعات مسلحة تابعة لإمارة الصحراء بتنظيم قاعدة المغرب الإسلامي وجماعة المرابطون تتمركز هناك وتنفذ عملياتها انطلاقا من تلك المنطقة وفقا للمصادر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة