أبيدال يجري جراحة لاستئصال ورم   
الخميس 12/4/1432 هـ - الموافق 17/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:07 (مكة المكرمة)، 12:07 (غرينتش)

نجح إريك أبيدال في لفت الانتباه إليه منذ قدومه إلى برشلونة عام 2007 (رويترز) 

يجري المدافع الفرنسي إريك أبيدال، الذي كان يعد لموسم آخر متميز مع فريقه برشلونة بطل الدوري الإسباني لكرة القدم، عملية جراحية اليوم لاستئصال ورم في كبده بعدما كان مقررا أن يجريها غدا الجمعة.

وأكد فريق برشلونة أن تقديم موعد العملية جاء لأسباب تنظيمية ولا علاقة لها بصحة أبيدال، ودعا إلى احترام خصوصية اللاعب الذي لفت إليه الأنظار بعدما انتقل من الظهير الأيسر إلى قلب الدفاع لينجح في سد فراغ غياب القائد كارلوس بويول في المباريات الأخيرة.

ونقلت صحيفة "موندو ديبورتيفو" عن مصدر في النادي الكاتالوني قوله إن الأطباء المتخصصين أكدوا أن بإمكان الكبد أن يشفي نفسه تلقائيا، وأنه إذا كان الورم غير خبيث "فبإمكان أبيدال استئناف تمارينه قبل نهاية الموسم الحالي".

وكان الفرنسي أبيدال (31 عاما) انضم إلى برشلونة عام 2007 قادما إليها من فريق ليون الفرنسي، واعتمد عليه مدرب برشلونة جوسيب غوارديولا في تعزيز قدرات الدفاع، وحفظ شباك الفريق المتصدر للترتيب بفارق 5 نقاط عن منافسه ريال مدريد.

وأوضحت صحف إسبانية أن اكتشاف الورم عند أبيدال تم خلال كشف صحي روتيني يجريه أطباء الفريق بصفة دورية.

دعم اللاعبين
رونالدو: أتمنى لأبيدال عودة سريعة إلى الملاعب (الفرنسية)

على صعيد متصل، أعرب العديد من زملاء أبيدال داخل الفريق والدوري الإسباني عن تضامنهم معه في الأزمة الصحية التي يمر منها.

وأعلن زميله في النادي تشافي هرنانديز أن "أبيدال سيتغلب على الورم لأنه شخص قوي، حاولنا أن نشجعه لكن انتهى به الأمر ليشجعنا هو".

بينما أكد لاعب الفريق نفسه أندريس إنييستا في صفحته على فيسبوك تضامنه وتعاطفه الكاملين مع أبيدال، وقال "أنا متأكد من أن كل شيء سيكون على ما يرام".

وبدوره تمنى البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم فريق ريال مدريد أن يخرج أبيدال بسلام من أزمته الصحية و"يعود بسرعة إلى الملاعب".

انتقادات لليوفا
تشافي: الحياة أكثر أهمية من اللعب (الفرنسية)

من جهة أخرى، انتقدت صحف إسبانية وعدد من اللاعبين قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عدم السماح للاعبي فريقي ريال مدريد وليون الفرنسي ارتداء قمصان تحمل شعارات تساند أبيدال.

وعلق تشافي هرنانديز من جهته على القرار بقوله "بالنسبة لي هذا قرار خاطئ، ولا يبدو إنسانيا على الإطلاق"، قبل أن يضيف "هناك أشياء أكثر أهمية من اللعب يجب الانتباه إليها وهي الحياة نفسها".

وكان ريال مدريد وليون قد تقدما بطلب إلى الاتحاد لارتداء القمصان الحاملة لشعارات مؤيدة لإيريك أبيدال خلال مباراتهما التي جرت أمس بالدور الثاني في إياب بطولة دوري أبطال أوروبا، وهي المباراة التي انتهت بفوز فريق العاصمة الإسبانية بنتيجة 3-صفر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة