ميغاواتي تضع ثلاثة شروط لخلافة الرئيس واحد   
الاثنين 1422/1/15 هـ - الموافق 9/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد الرحمن واحد
ونائبته ميغاواتي (أرشيف)
وضعت نائبة الرئيس الإندونيسي ميغاواتي سوكارنو ثلاثة شروط لتوافق على خلافة الرئيس عبد الرحمن واحد، من بينها عدم إقالتها من منصبها قبل انتهاء فترة ولايتها. في هذه الأثناء يستعد أكثر من ألفي مادوري لمغادرة بورنيو إلى جزيرة جاوا.

وقالت صحيفة إندونيسية نقلا عن مصدر مقرب من نائبة الرئيس لم تشر الصحيفة إلى اسمه إن ميغاواتي وضعت ثلاثة شروط أثناء اجتماع لها مع خصوم الرئيس عبد الرحمن واحد الذين يسعون لعزله لتوافق على الترشيح لتولي المنصب الرئاسي، وهي عدم العمل على إقالتها قبل انتهاء ولايتها، وترك منصب نائب الرئيس خاليا، وإلغاء الجلسة السنوية لمجلس الشعب الاستشاري، الهيئة التشريعية العليا التي لها الحق في تعيين الرئيس وفصله.

وقال المصدر إن السياسيين الذين اجتمعوا معها وافقوا على شرطين من الثلاثة ورفضوا شرط إبقاء منصب نائب الرئيس خاليا.

وكانت الدعوات المطالبة باستقالة الرئيس واحد قد تزايدت منذ أن وبخه البرلمان بشأن فضيحتين ماليتين في فبراير/ شباط الماضي، وينفي واحد التهمة ويصفها بأنها لا "أساس لها".

ورفض الرئيس الإندونيسي وعدد من القادة السياسيين الأسبوع الماضي اقتراحا بتغيير الدستور بما يمكن ميغاواتي من تولي إدارة شؤون البلاد كمخرج من الأزمة السياسية الراهنة على أن يكون دور واحد تشريفيا.

ومن المقرر أن يجتمع البرلمان نهاية أبريل/ نيسان الجاري لمناقشة رده على رفض الرئيس واحد للتوبيخ. كما يتوقع أن يرفع الأمر إلى مجلس الشعب الاستشاري ليفصل فيه نهائيا.

غير أن ميغاواتي وحزبها الديمقراطي لن يدعما الخطوة التالية الخاصة بتوجيه اللوم للمرة الثانية والأخيرة للرئيس ما لم تتم الموافقة على شروطها الثلاثة.

وكان الرئيس واحد اقترح الأسبوع الماضي عقد محادثات مع ميغاواتي ورئيس الهيئتين التشريعيتين للتوصل إلى حل وسط لإنهاء الأزمة السياسية التي أثرت سلبا في الأسواق المالية.

استمرار ترحيل المادوريين
لاجئون مادوريون يفرون من أعمال العنف في بورنيو (أرشيف)
على صعيد آخر قالت الشرطة ومسؤولون إن أكثر من 2500 مادوري ينتظرون نقلهم بحرا من جزيرة بورنيو التي تعرضوا فيها لاعتداءات الداياك إلى جاوا بعد أن نقلوا إلى ميناء في كوماي. وأضاف مسؤول أن إدارة الميناء أكدت وصول سفينة اليوم الاثنين لنقلهم إلى جاوا، كما ذكرت الشركة المالكة للسفينة أنها ستصل الميناء بعد منتصف اليوم.

وكان أكثر من 6500 مادوري قد نقلوا السبت الماضي عبر ميناء كوماي على سفينتين، الأولى توجهت إلى سيمارانغ وعلى متنها 4894 مادوريا، والثانية إلى سيربايا شرق جاوا وأقلت 1730.

وكانت جزيرة بورنيو قد شهدت أعمال عنف عرقية قادها الداياك ضد المستوطنين المادوريين القادمين من جزيرة مادورا الواقعة شرق جزيرة جاوا. وقد لقي تسعة أشخاص مصرعهم في بانغكالان بون منذ أوائل الشهر الحالي، أحدهما غير مادوري تزوج من ابنة رجل مادوري.

يذكر أن أعمال العنف بدأت في سمبيت في 18 فبراير/ شباط الماضي وانتقلت بسرعة إلى بالانغكارايا عاصمة إقليم كالمنتان، ولقي أكثر من خمسمائة شخص مصرعهم معظمهم من المادوريين في هذه الأحداث، وفر أكثر من ثمانين ألفا إلى خارج الإقليم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة