بوش متفائل بقرب نقل السلطة وتوتر بالكوفة وكركوك   
السبت 1425/4/10 هـ - الموافق 29/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أميركا أيدت اختيار علاوي رئيسا للحكومة المؤقتة ومتفائلة بقرب نقل السلطة للعراقيين (الفرنسية)

أكد الرئيس الأميركي جورج بوش أن موعد نقل ما وصفه بالسيادة التامة للعراقيين سيتم في الثلاثين من الشهر المقبل.

تأكيدات بوش جاءت بعد إقرار بلاده اختيار عضو مجلس الحكم المؤقت إياد علاوي رئيسا للحكومة العراقية المؤقتة التي ستتولى إدارة البلاد نهاية الشهر المقبل.

ومن جانبها أعلنت الأمم المتحدة أن مبعوثها الخاص للعراق الأخضر الإبراهيمي سيجري مشاورات مع إياد علاوي، وذلك من أجل إكمال تشكيل الحكومة التي يفترض أن تتولى السلطة من الاحتلال نهاية الشهر المقبل.

وكانت المنظمة الدولية أكدت أنها تحترم خيار مجلس الحكم، ولكن مسؤولين في المنظمة أبدوا حذرا في التعليق على عملية الاختيار، واعتبر بيان صادر عن الإبراهيمي أن التعليق على اختيار إياد علاوي لا يخدم مصلحة العملية الجارية حاليا في العراق.

وقال الإبراهيمي إنه سيعمل مع علاوي على اختيار بقية أعضاء تلك الحكومة، وإنه سيعلن أسماء اللجنة المشرفة على انتخابات العام المقبل في غضون الأيام الثلاثة المقبلة.

وأكدت مصادر في مجلس الحكم المؤقت أن اختيار رئيس مؤقت للعراق سيحسم اليوم السبت، فيما أكدت المنظمة الدولية أن اختيار الرئيس ونائبيه سيتم خلال الأيام القليلة القادمة.

ويرى مراقبون أن تعيين علاوي رئيسا للحكومة يستجيب لتوازنات ضرورية في المشهد العراقي، فيما يرى آخرون أن المهمة غير سهلة. وقد أوضح رجاء حبيب الخزاعي وهو مساعد لعضو مجلس الحكم العراقي أن المجلس اختار علاوي للمنصب في جلسة استثنائية حضرها الحاكم الأميركي بول بريمر وعقدت في مكان سري لأسباب أمنية.

وقال حميد الكفائي الناطق باسم مجلس الحكم الانتقالي العراقي إن إياد علاوي اختير بالإجماع لمنصب رئاسة الحكومة، موضحا أن ذلك تم بالاتفاق مع الإبراهيمي وسلطة الاحتلال.

تجدد الاشتباكات في الكوفة بعد إعلان الهدنة (الفرنسية)

التطورات الميدانية
ميدانيا تجددت الاشتباكات اليوم في مدينة الكوفة بين جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر وقوات الاحتلال الأميركي لليوم الثاني على التوالي بعد إطلاق النار بين الطرفين.

وقال الشيخ محمد الغزاوي من جيش المهدي إن ليلة الأمس كانت هادئة، إلا أن القوات الأميركية قامت في الساعة التاسعة من صباح اليوم بفتح النار من دباباتها المتمركزة عند جسر الكوفة على مواقع جيش المهدي، مشيرا إلى أن مقاتلي جيش المهدي ردوا على النار بالمثل.

وكانت مصادر طبية عراقية قالت أمس إن خمسة عراقيين قتلوا، وجرح 14 آخرون، في مواجهات في النجف والكوفة بين قوات الاحتلال الأميركي وجيش المهدي.

وقال متحدث عسكري أميركي للجزيرة إن جنديين أميركيين أصيبا بجروح في هجوم أدى أيضا إلى إعطاب آلية أميركية.

وفي كركوك أفاد مراسل الجزيرة بأن مدير الدفاع المدني والإطفاء في المدينة، صابر محمد صابر، اغتيل صباح اليوم هو وزوجته وشقيقته وابنه، كما أصيب سائقه.

ونقل المراسل عن قائد قوات الدفاع المدني في المدينة أنور أمين أن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على سيارتهم قرب ساحة الاحتفالات في المدينة.

ونقل مراسل الجزيرة في مدينة سامراء عن مصدر طبي أن عراقيين لقيا مصرعهما وأصيبت امرأة وسط المدينة في اشتباكات دارت بين القوات الأميركية ومسلحين مجهولين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة