شائعة المطر النووي كاذبة   
الثلاثاء 1432/5/10 هـ - الموافق 12/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:58 (مكة المكرمة)، 11:58 (غرينتش)

صورة لدخان متصاعد من أحد مفاعلات محطة فوكوشيما النووية (الفرنسية)

أكدت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) اليوم الثلاثاء عدم صحة المعلومات التي قيل إنها بثتها في رسالة تحث المواطنين في الدول الآسيوية على أخذ الاحتياطات اللازمة من احتمال تعرضهم لإشعاع ذري قادم من محطة نووية معطوبة في اليابان.

وقد ظل الناس في جميع الدول الآسيوية يتداولون منذ يوم أمس الاثنين الرسالة النصية القصيرة التي يُزعم ورودها من (بي.بي.سي)، والتي تنبههم إلى ضرورة أن يلزموا منازلهم طوال الساعات الـ24 الأولى بعد هطول أي أمطار، والتأكد من أن الأبواب والنوافذ مغلقة.

ونفت هيئة الإذاعة البريطانية في موقعها الإلكتروني باللغة الإنجليزية إصدارها أي رسالة قصيرة، إلا أن الخدعة -كما تصفها الهيئة- انطلت على الناس فأحدثت حالة من الذعر لاسيما في الفلبين.

وذكرت تقارير صحفية أن عمالا وتلاميذ مدارس أعيدوا إلى منازلهم بعد انتشار الشائعات، مما حدا بالحكومة الفلبينية إلى إصدار نفي رسمي.

وجاء في الرسالة النصية التي أثارت كل هذه الضجة، أن حكومة اليابان تؤكد أن إشعاعا تسرب من محطة فوكوشيما النووية، وأن على الأقطار الآسيوية اتخاذ الاحتياطات اللازمة.

وأضافت الرسالة أنه إذا هطل المطر فيجب البقاء في المنزل خلال الساعات الـ24 الأولى وإغلاق الأبواب والنوافذ.

وتمضي الرسالة المزيفة إلى القول: إنك إذا تعرضت لرذاذ المطر فامسح جلد الرقبة بغسول بيتادين لأن الإشعاع النووي يصيب أول ما يصيب الغدة الدرقية في منطقة الرقبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة