كروز وسبيلبيرغ يقيدان مشاهدة أطفالهما للتلفزيون   
الجمعة 1423/7/21 هـ - الموافق 27/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توم كروز لدى وصوله إلى برلين لعرض فيلمه الجديد "تقرير الأقلية"
قال نجمان شهيران من نجوم هوليود هما توم كروز وستيفن سبيلبيرغ إنهما لا يسمحان لأطفالهما بمشاهدة التلفزيون لفترات طويلة، ويركزان بدلا من ذلك على القراءة.

وذكر كروز أثناء زيارة لبرلين من أجل الترويج لفيلم "تقرير الأقلية" الذي يقوم ببطولته "لا أحب حقا أن يقضي أطفالي وقتا طويلا أمام التلفزيون.. نركز على القراءة". وأضاف قائلا "إنه مسموح لهم بمشاهدة التلفزيون ثلاث ساعات ونصف أسبوعيا إذا كان أداؤهم الدراسي جيدا.. لا أحبذ حقا أن يستخدموا الكمبيوتر". وقال كروز "أستطيع فعلا ملاحظة الفارق عندما يشاهدون التلفزيون لفترات طويلة إذ ينعكس ذلك على دراستهم وحجم تركيزهم وسلوكهم".

أما سبيلبيرغ مخرج "تقرير الأقلية" والذي تحدث في مؤتمر صحفي مشترك قبل العرض الأول للفيلم في برلين، فإنه يمنح أطفاله ضعف عدد الساعات التي يسمح بها كروز لأطفاله لمشاهدة التلفزيون، وقال "أسمح لأطفالي بمشاهدة التلفزيون ساعة يوميا إذا انتهوا من واجباتهم المدرسية.. غير مسموح لهم بأن يعودوا إلى المنزل ليجلسوا أمام التلفزيون.. يتعين عليهم أولا الانتهاء من واجباتهم المدرسية وأعمالهم وتناول العشاء، وبعد الاستحمام وارتداء الملابس الثقيلة يكون بوسعهم مشاهدة التلفزيون لمدة ساعة".

ستيفن سبيلبيرغ
وأضاف سبيلبيرغ الذي تناول فيلماه "إنقاذ الجندي رايان" و"قائمة شندلر" الحلقات المظلمة للحرب العالمية الثانية، أنه يبعد أطفاله عن متابعة نشرات الأخبار من خلال التلفزيون. وأوضح قائلا "لا أسمح لهم بمشاهدة الأخبار لأن الأخبار لا تخضع لنفس القدر من الرقابة الذي كانت عليه عندما كنت صغيرا، والأشياء تبدو مخيفة الآن لدرجة أنني أحب أن تأتي الأخبار مني".

ومن جهة أخرى قال كروز في المؤتمر الصحفي إنه لا يزال يحتفظ بحلمه الثاني أثناء الطفولة بعد التمثيل، وهو أن يصبح رائد فضاء. وأضاف أنه زار مؤخرا منشأة تابعة لوكالة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا" وقام بعمل محاكاة لانعدام الوزن في الفضاء في حمام سباحة، وتابع قائلا "أقضي بعض الوقت مع (ناسا) أساعدهم بعدة طرق.. فأنا طيار وأقود طائرات في عروض استعراضية".

وأشار كروز أيضا إلى أول سائحي فضاء اللذين قيل إن كلا منهما دفع نحو 20 مليون دولار للاستمتاع بالدوران حول الأرض في المحطة الفضائية الدولية. وسئل إن كان يريد فعلا الذهاب إلى الفضاء فقال "أحبذ القيام بذلك لكني لا أريد أن أدفع 24 مليون دولار.. أفضل أن توجه لي دعوة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة