قطر تدعو لتثبيت الألعاب المصاحبة بكاس الخليج   
الثلاثاء 1425/11/10 هـ - الموافق 21/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 19:20 (مكة المكرمة)، 16:20 (غرينتش)
الألعاب المصاحبة شهدت إقبالا في خليجي 17 (الفرنسية)

أكدت اللجنة الأوليمبية القطرية مجددا على أهمية وجود الألعاب المصاحبة لكرة القدم في في بطولات كأس الخليج بهدف تحقيق المزيد من التطوير.

 وأعلن الشيخ سعود بن عبد الرحمن أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية ومدير خليجي 17 أن هذا الاقتراح يأتي في إطار إستراتيجية للمستقبل تهدف إلى تطوير مستوى الألعاب المصاحبة لكرة القدم في الدول الخليجية.

ووصف مدير خليجي 17 تجاوب رؤساء اتحادات الألعاب الثلاث بأنه ممتاز، مشيرا إلى أن مسابقات اليد والسلة والطائرة حظيت باهتمام لم تشهده من قبل من حيث التغطية الإعلامية والحضور الجماهيري.

وقال الشيخ سعود إنه رغم وجود بطولات خليجية سنوية لهذه الألعاب, فإن بطولة كرة اليد لم تقم منذ 12 عاما, مشددا على ضرورة تنظيم هذه البطولات مع دورة الخليج كل عامين, وبشكل منفرد في الأعوام التي تشهد إقامة دورة لكرة القدم.

وقد تبنى رؤساء اللجان الأولمبية الخليجية إدخال ألعاب مصاحبة لكرة القدم في دورات كأس الخليج قبل سنوات عدة لكن الفكرة لم تدخل حيز التنفيذ إلا في خليجي 17 بالعاصمة القطرية الدوحة.   

ووافقت قطر على استضافة البطولات الخليجية في كرة اليد وكرة السلة والكرة الطائرة, وخصصت جوائز مالية لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى كما في كرة القدم, بهدف اختبار كوادرها ومنشآتها قبل استضافة آسياد 2006.

أما وكيل الرئيس العام لرعاية الشباب ورئيس وفد السعودية إلى خليجي 17 عبد الله العذل فقد اعتبر أن البطولات السنوية لهذه الألعاب تكفي ولا داعي لإقامة بطولات ثانية لها على هامش كأس الخليج.

كما اعتبر العذل أن مشاركة منتخبات اليد والسلة والطائرة في دورات سنوية أفضل من انتظارها سنتين كما في كرة القدم.
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة