تشريع أميركي يربط عودة العلاقات مع ليبيا باستيفاء التعويضات   
الأربعاء 1427/5/24 هـ - الموافق 21/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 6:47 (مكة المكرمة)، 3:47 (غرينتش)
أقارب ضحايا لوكربي خلال تصويت مجلس الأمن على مقترح برفع العقوبات على طرابلس (الفرنسية-أرشيف)

أجازت لجنة المخصصات بمجلس النواب الأميركي تشريعا يدعو إدارة الرئيس جورج بوش إلى تعليق تطبيع العلاقات الدبلوماسية مع ليبيا، لحين دفعها آخر قسط من التعويضات لأقارب ضحايا تفجير طائرة بانام في سماء لوكربي بأسكتلندا عام 1988.
 
ودفعت الجماهيرية 80% من 2.7 مليار دولار, قيمة التعويض الإجمالية, بمقدار ثمانية ملايين دولار لكل عائلة. لكنها ربطت دفع الـ 20% المتبقية بشطب اسمها من قائمة الدول الراعية للإرهاب, وهو ما فعلته واشنطن الشهر الماضي, بمسار يستغرق 45 يوما ويتوج نظريا الاثنين القادم بعودة فعلية لعلاقات بدأت تسترد عافيتها تدريجيا منذ إعلان طرابلس عام 2003 التخلص من برنامج أسلحة الدمار الشامل.
 
وضمنت لجنة المخصصات التشريع في قانون الإنفاق لوزارة الخارجية لعام 2007, على أن يناقشها عموم المجلس هذا الصيف.
 
وجاء التعديل الذي اقترحه النائب الجمهوري عن ولاية نيويورك جون سويني بعد تعديل مماثل غير ملزم صدق عليه مجلس الشيوخ بالإجماع، يدعو الإدارة الأميركية لربط عودة العلاقات الدبلوماسية بفض المسائل المتعلقة بالتعويضات.
 
وقال سويني إن التعديل "يرسل رسالة قوية مفادها أنه من أجل العودة إلى المجموعة الدولية, فإن عليك على الأقل أن تتصدى لماضيك, إذا كنت دولة رعت الإرهاب".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة