ناخبو الجبل الأسود يدلون بأصواتهم لاختيار برلمان جديد   
الاثنين 1430/4/3 هـ - الموافق 30/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:41 (مكة المكرمة)، 22:41 (غرينتش)
استطلاعات الرأي تشير لتقدم حزب رئيس الوزراء ميلو ديوكانوفيتش (الفرنسية ـ أرشيف)
يدلي الناخبون في جمهورية الجبل الأسود اليوم الأحد بأصواتهم في انتخابات برلمانية مبكرة لاختيار حكومة جديدة في تلك الجمهورية الصغيرة الواقعة في البلقان.
 
وتأتي الانتخابات في ظل جو مشحون برغبة مواطنيها في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي ومعالجة الأزمة العالمية التي قلصت نموها الاقتصادي.
 
واتفقت الأحزاب السياسية بعد انتخابات عام 2006 على إجراء الانتخابات المقبلة بحلول نهاية 2009 ولكن الحكومة قدمت هذا الموعد إلى 29 مارس/آذار قائلة إن الطريق إلى عضوية الاتحاد الأوروبي يتطلب حكومة وبرلمانا يعملان بشكل منسجم.
 
ويتنافس في هذه الانتخابات 16 حزبا سياسيا، وأشارت استطلاعات للرأي إلى تقدم الائتلاف المؤيد لأوروبا بزعامة رئيس الوزراء ميلو ديوكانوفيتش.
 
ودعا ديوكانوفيتش (47 عاما) والحزب الديمقراطي الاشتراكي الذي يتزعمه إلى إجراء انتخابات مبكرة لضمان حصولهما على فترة ولاية جديدة تستمر أربعة أعوام للحاجة إلى تفعيل الإصلاحات لإبرام علاقات وثيقة أكثر مع الاتحاد الأوروبي.
 
 ويتهم معارضو ديوكانوفيتش، الذي يتولى حزبه السلطة في جمهورية الجبل الأسود منذ عام 1991، بالتحرك لضمان حصوله على السلطة قبيل إلقاء الأزمة الاقتصادية العالمية وسوء الإدارة الاقتصادية بظلالهما على اقتصاد البلاد الهش.
 
يذكر أن عدد سكان جمهورية الجبل الأسود هو 670 ألف نسمة، ومن المتوقع معرفة النتائج الأولى بعد عدة ساعات من إغلاق صناديق الاقتراع في الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة