نحات عراقي يثني الحديد في لوحاته الفنية   
السبت 1423/4/25 هـ - الموافق 6/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
إحدى القطع التي عرضها الفنان أحمد البحراني

الدوحة - زياد طارق رشيد:
أقام النحات العراقي أحمد البحراني معرضا للأعمال النحتية برعاية المركز الثقافي الفرنسي بقاعة بيسان في العاصمة القطرية الدوحة بعنوان" شموس". وقدم البحراني في المعرض الذي استمر شهرا 32 منحوتة صنعها من الحديد المادة الأكثر صلابة التي شكلها بأساليب فنية أبهرت زوار المعرض.

وقال البحراني في مقابلة مع الجزيرة نت إنه يقيم صلته العاطفية بالعالم من خلال الحديد, فتأخذ كائناته النحتية شكل هذه العاطفة مستجيبة لنزعتها الداخلية في التحرر من هيمنة أبعادها الخارجية. وأضاف أنه حاول أن يفتح من خلال القطع الصماء نافذة على العدم ليظهر هواجس الإنسان الخفية.

وتقترب منحوتات البحراني الذي يستخرج أشكاله من المادة الصماء تدريجيا من التجريد لتجسد الموسيقى الداخلية للعالم المرئي التي تمتزج بنظرة النحات إلى ذلك العالم.

أحمد البحراني يقف أمام إحدى منحوتاته

ولد أحمد البحراني في العراق عام 1965، وحصل على شهادة الدبلوم في فن النحت من معهد الفنون الجميلة ببغداد عام 1988، وشارك في أكثر من 13 معرضا جماعيا أقيمت في دول عربية وأوروبية, كما أقام خمسة معارض شخصية توزعت بين العراق واليمن وقطر.

وللفنان كذلك مقتنيات شخصية موزعة بين العراق وعمان وصنعاء والشارقة وبيروت وفرنسا وإيطاليا والسويد ونادر غاليري وميامي وجمهورية الدومنيكان وألمانيا والنمسا وأستراليا وإسبانيا واليابان وسويسرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة