كوبيك يقصي العيناوي ويواجه غامبيل بنهائي قطر للتنس   
الجمعة 1423/11/1 هـ - الموافق 3/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدوحة: عبد الحميد العداسي
أخفق العيناوي في الفوز
خرج اللاعب المغربي يونس العيناوي من الدور نصف النهائي من دورة قطر المفتوحة للتنس البالغ مجموع جوائزها مليون دولار, إثر خسارته أمام النمساوي ستيفان كوبيك بمجموعتين نظيفتين وبواقع 6-7 (1- 7 في شوط كسر التعادل ) و6-7 (5-7 في شوط كسر التعادل) في غضون ساعة و44 دقيقة.

وسيواجه كوبيك في المباراة النهائية الأميركي مايكل غامبيل الذي تغلب على الروسي ميخائيل يوزني بمجموعتين نظيفتين, بنتيجة 6-4 و6-2 في غضون ساعة و22 دقيقة.

ففي المباراة الأولى دخل العيناوي المجموعة الأولى وهو أمام خصم عنيد، حيث قدم كوبيك في هذه البطولة أفضل مستوى له في مسيرته الاحترافية. وجاءت مجريات المجموعة الأولى ندية من كلا اللاعبين, فسيطر التعادل حتى وصل 6-6. وفي شوط كسر التعادل تقدم كوبيك 3-1 و5-1 وفاز بالشوط 7- 1, حاسما المجموعة الأولى لمصلحته 7-6 في غضون 45 دقيقة.

النمساوي كوبيك ينهي آمال المغربي يونس العيناوي في الفوز ببطولة قطر المفتوحة للتنس
وفي المجموعة الثانية تقدم العيناوي 2-1, حيث ظهر تصميمه كبيرا للتعويض وواصل تقدمه 4-3. وكاد العيناوي يكسر إرسال كوبيك في الشوط الثامن حين تقدم 3-صفر, ولكن كوبيك أدرك التعادل 4-4 وذلك بعد مرور ساعة و20 دقيقة. واستمر التعادل 5-5 و6-6, ليلجأ اللاعبان من جديد لشوط كسر التعادل (تاي بريك). وفيه تقدم العيناوي 2-1, ولكن الحكم احتسب نقاطا خاطئة لمصلحة كوبيك أدرك بها التعادل 2-2. وتقدم العيناوي 5-3 ولكنه أخطأ كرتين, أدرك منهما كوبيك التعادل 5-5 وتمكن من حسم الشوط 7-5 لصالحه, منهيا المجموعة الثانية 7-6 والمباراة في غضون ساعة و44 دقيقة.

وقال العيناوي عقب خسارته "أنا معجب بطريقة لعب كوبيك اليوم، والذي لعب أفضل مني اليوم، حيث شعرت بالتعب من مباريات الزوجي وبأن قدمي ثقيلتان، سنحت لي فرصتان لكسر إرساله في المجموعة الثانية التي بقيت أقاتل فيها حتى آخر لحظة, وكنت قريبا من حسمها لصالحي. كنت أفكر كثيرا قبل المباراة في الوصول للنهائي، الأمر الذي أثر على تركيزي خلال المباراة، تأثرت كثيرا بالنقطة الخاطئة التي احتسبها الحكم ضدي في شوط كسر التعادل في المجموعة الثانية، وسأتأكد إن كانت هناك صداقة بين الحكم السويسري وكوبيك, آخذ قسطا من الراحة قبل المشاركة ببطولة أستراليا المفتوحة".

أما النمساوي كوبيك الفائز فقال "لقد لعبت اليوم بشكل ممتاز للغاية وإرسالاتي كانت قوية، أنقذت كرتين لكسر إرسال العيناوي في المجموعة الثانية, وأعترف أنني كنت محظوظا في شوط كسر التعادل، أتمنى مواصلة اللعب بشكل جيد والفوز بالبطولة ليكون خير احتفال بعيد ميلادي الذي صادف أمس الخميس".

غامبيل يقصي يوزني
وأما المباراة الثانية فقد جاءت بداية المجموعة الأولى لمصلحة يوزني الذي تقدم 2-صفر. ولكن غامبيل عاد إلى أجواء المباراة وأدرك التعادل 2-2, بعد أن كسر إرسال يوزني وتقدم 4-3 ونجح في حسم المجموعة 6-4 في غضون 45 دقيقة. وفي المجموعة الثانية سيطر غامبيل على مجرياته بسهولة, وحسم المجموعة 6-2 والمباراة لصالحه.

ميخائيل يوزني
وقال غامبيل عن فوزه "بدأت المباراة بشكل غير موفق ولكنني بدأت أحرك قدمي وألعب الكرة بقوة, وأهاجم يوزني الذي أضاع العديد من الكرات ولم يكن إرساله جديا، لم أشاهد كوبيك وهو يلعب ولكنني أتمنى أن أقدم النهائي بصورة جيدة وأحرز اللقب".

أما الروسي يوزني فقال عن خسارته "بدأت بشكل جيد وكنت أهاجم، ولكن غامبيل كان أفضل مني، أعتقد أنني كنت بطيئا اليوم وتأثر أدائي لأنني كنت أعاني من آلام في المعدة أثناء المباراة، لا أحب أن أتوقع ماذا سأفعل في بطولة أستراليا ولكنني أسعى لتحقيق نتيجة طيبة".

دام وسوك بطلا الزوجي
أحرز الزوجي التشيكي المكون من مارتن دام وسيريل سوك لقب زوجي الرجال بفوزه على الزوجي الأول عالميا المكون الكندي دانييل نستور، والباهامي مارك كنولز بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة ويواقع 3-6و6-1و7-4 بواقع 7-4 في شوط كسر التعادل(التاي بريك) في غضون ساعتين و26دقيقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة