يمين السويد في أحسن حال له منذ منذ 14 عاما   
السبت 1426/2/16 هـ - الموافق 26/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:53 (مكة المكرمة)، 13:53 (غرينتش)
حكومة بيرسون اتهمت بالتلكؤ في التعامل مع كارثة تسونامي (الفرنسية-أرشيف)
أظهر استطلاع للرأي أن شعبية أحزاب اليمين السويدية تشهد أكبر ارتفاع لها منذ العام 1991 مقابل تدني شعبية الحزب الاجتماعي الديمقراطي الذي يقوده رئيس الوزراء جوران بيرسون.
 
وجاء في الاستطلاع الذي أجرته شركة تيمو لسبر الآراء مع أكثر من 2600 شخص أن أربعة من الأحزاب اليمينية ستفوز بأكثر من 51% من الأصوات لو أجريت الانتخابات الآن, في حين لن يفوز الحزب الاجتماعي الديمقراطي إلا بـ 45.8%.
 
وتعتبر النتائج أحسن أداء تسجله أحزاب اليمين بالسويد منذ العام 1991 عندما تمكن تحالف يقوده كارل بيلدت من "الحزب المعتدل" من انتزاع السلطة من الحزب الاجتماعي الديمقراطي.
 
وقد عززت هذه النتائج ما أظهره استطلاع آخر قبل خمسة أيام أن 51% من السويديين يريدون من بيرسون أن يستقيل قبل انتخابات العام القادم البرلمانية.
 
وقد اتهمت حكومة بيرسون بالتهاون في التعامل مع كاررثة تسونامي في أواخر العام الماضي والتي أودت بحياة 546 سائحا سويديا, لتصبح السويد أكبر دولة غير آسيوية تضررت من آثار المد البحري من حيث الضحايا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة