المحاكم تقترب من بيداوا وتستقبل جنودا حكوميين   
الأربعاء 22/6/1427 هـ - الموافق 19/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:02 (مكة المكرمة)، 16:02 (غرينتش)
قوات المحاكم الإسلامية حققت انتصارات متسارعة وبسطت نفوذها بمقديشو (الفرنسية)
أعلنت مصادر حكومية صومالية أن قوات المحاكم الإسلامية اقتربت من مقر الحكومة المؤقتة في مدينة بيداوا, بعد يومين من موافقة الحكومة على استئناف محادثات السلام.
 
وأكدت المصادر في تصريحات لرويترز أن قوات المحاكم باتت على مسافة 60 كم من مقر الحكومة, مشيرا إلى أن اقتراب القوات جاء لاستقبال نحو 150 جنديا كانوا في صفوف الحكومة وأعلنوا انضمامهم لقوات المحاكم.
 
كما قال وزير النقل الجوي والبري إبراهيم ناصر حسن إن قوات المحاكم وصلت إلى منطقة بور هقبة, معربا عن استغرابه لوصول تلك القوات للمنطقة.
 
من جهته قال عضو المحاكم الإسلامية الشيخ مختار روبو إن معلومات انضمام 150 من القوات الحكومية إلى المحاكم صحيحة, مشيرا إلى أنه سيرافقهم للوصول إلى العاصمة مقديشو.
 
محادثات السلام
وتأتي تلك التطورات بعد يومين من موافقة الحكومة المؤقتة على إجراء محادثات سلام مع المحاكم الإسلامية, ملعنة تشكيل لجنة للمشاركة في تلك المحادثات.
 
ويأتي هذا التحول نتيجة وساطة بين رئيس البرلمان شريف حسن شيخ أدن والرئيس عبد الله يوسف ورئيس الوزراء محمد علي جيدي. كما يعني الموقف الجديد أن الحكومة ستقوم بتشكيل فريق للمصالحة ليجتمع مع الإسلاميين، في استمرار للمحادثات التي توسطت فيها الجامعة العربية.
 
وكان يوسف رفض محادثات السبت مع الإسلاميين في العاصمة السودانية بسبب اتهام المحاكم "بخرق" اتفاقات سابقة، وإرسالهم مسؤولين من مستوى منخفض لا يمكنهم اتخاذ قرارات.
 
وطرد الإسلاميون أمراء الحرب الذين تساندهم الولايات المتحدة إلى خارج العاصمة، واستولوا على رقعة كبيرة من البلاد الشهر الماضي. وتراود الحكومة -التي تعيش وضعا هشا- مخاوف من إمكانية توسع الإسلاميين وتشكيلهم خطرا عليها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة