رفض طلب ناد مكسيكي بإشراك امرأة في صفوفه   
الجمعة 1425/11/12 هـ - الموافق 24/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:45 (مكة المكرمة)، 21:45 (غرينتش)
الفيفا وضع حدا فاصلا بين القدم النسائية والرجالية (الفرنسية-أرشيف)
وضع الاتحاد الدولي لكرة القدم حدا للجدل المتصاعد في المكسيك بشأن إمكانية اشتراك السيدات في صفوف فرق كرة القدم للرجال.

وفي هذا الصدد أعلن الفيفا رفضه السماح لنادي سيلايا الذي يلعب بدوري الدرجة الثانية بإشراك اللاعبة ماريبل دومينجويث ضمن خط هجومه. 

وكان سيلايا توصل لاتفاق الأسبوع الماضي مع اللاعبة التي شاركت بدورة أثينا الأولمبية مما أثار انقساما في أوساط كرة القدم بالمكسيك وأشعل جدلا على مستوى البلاد. 

وقال الفيفا في بيان له مساء الأحد بوضوح إنه لن يقبل أن تلعب دومينجويث في دوري المحترفين من الرجال, مؤكدا ضرورة الفصل بين كرة القدم للرجال والنساء. وأشار إلى أن قوانين اللعبة ولوائح الفيفا لا تسمح بأي استثناءات.  

ولعبت دومينجويث في الولايات المتحدة ولا يوجد في المكسيك دوري لفرق نسائية محترفة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة