التحقيق مع بشارة ونائب آخر بتهمة "التسلل"   
الخميس 27/8/1427 هـ - الموافق 21/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:46 (مكة المكرمة)، 13:46 (غرينتش)

بشارة زار مخيم صبرا وشاتيلا قرب بيروت (الفرنسية)
مثل النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي عزمي بشارة وعضو كتلته واصل طه اليوم أمام قاضي تحقيق إسرائيلي لخرقهما ما يعرف بقانون التسلل الذي يحظر زيارة لبنان وسوريا.

ويتهم النائبان بمخالفة قانون التسلل لعام 2002 الذي يعتبر سوريا ولبنان دولتين عدوتين. ويعاقب مقترف تلك المخالفة بعقوبة تصل إلى حد السجن أربعة أعوام.

واعتبر النائب طه في تصريح سابق للجزيرة نت أن زيارة أعضاء الوفد الذي ضم أيضا النائب جمال زحالكة تندرج ضمن "ممارسة الحق الإنساني بالتواصل مع الأمة العربية وعملا بالدور السياسي المنوط بهم كسياسيين".

وشدد طه على أنه إذا تم نزع الحصانة البرلمانية عن النواب الثلاثة تمهيدا للمحاكمة فإن حزب التجمع الوطني الديمقراطي الذي ينتمون إليه وأنصاره سيحولون مقاضاتهم إلى "محاكمة لإسرائيل وسياساتها في كل منابر العالم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة