"مفاتيح روما" في احتفالية بمكتبة الإسكندرية   
الجمعة 26/11/1435 هـ - الموافق 19/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 0:00 (مكة المكرمة)، 21:00 (غرينتش)

تستعد مكتبة الإسكندرية الأسبوع القادم لتنظيم احتفالية عنوانها "مفاتيح روما"، وذلك بالتزامن مع أربع دول أوروبية تحتفل أيضا بالإمبراطورية الرومانية التي كانت مصر جزءا منها.

وقال محمد فاروق القائم بأعمال مدير مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي بالمكتبة، في بيان، إن الاحتفالية ستقام الثلاثاء القادم في كل من مصر وإيطاليا وهولندا والبوسنة والهرسك.

وتهدف الاحتفالية إلى "التعريف بتاريخ الإمبراطورية الرومانية، التي كانت مصر جزءا أصيلا في تكوينها، حيث تركت بصماتها بين ثنايا نسيجها وشاركت بقوة في صياغة فصولها".

وأضاف أن الدول الأربع ستحتفل بميراثها من تلك الحضارة منذ أسسها الإمبراطور أغسطس الذي بدأ حكمه عام 27 قبل الميلاد وتوفي عام 14 ميلادية.

وستبدأ مكتبة الإسكندرية بهذه الاحتفالية بتطبيقات تكنولوجية تستخدم "أحدث التقنيات التفاعلية والإبداعية للتعرف على الإمبراطورية الرومانية، من خلال مشاهدة ومعايشة أربعة مواقع  ساحرة" في أربع مدن تمثل الحضارة الرومانية، وفقا لما جاء في البيان.

ومن خلال هذا العرض يمكن العودة بالزمن لمشاهدة مواقع قديمة، منها ميناء الإسكندرية القديم في القرنين الثالث والسادس الميلاديين.

وأصبحت مصر جزءا من الإمبراطورية الرومانية منذ غزو أغسطس قيصر لها وحتى دخول المسلمين إليها عام 640 ميلادية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة