مظاهرات بالقاهرة ومدن إسلامية لدعم المقاومة بلبنان   
السبت 1427/7/18 هـ - الموافق 12/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:37 (مكة المكرمة)، 21:37 (غرينتش)

الشارع المصري جدد اليوم دعمه للمقاومة اللبنانية في مواجهة إسرائيل (الفرنسية-أرشيف)

تظاهر حشد كبير من المصلين بعد ظهر اليوم داخل الجامع الأزهر في القاهرة ضد الحرب وتأييدا للمقاومة في لبنان، واصطدموا بالشرطة المصرية بعد محاولتها منعهم من الخروج إلى الشارع.

وألقى عشرات المصلين الأحذية على نحو مائة شرطي بثياب مدنية، فرد هؤلاء بالضرب بالأيدي والأرجل، دون أن يسفر ذلك عن وقوع إصابات.

وحاصر رجال الشرطة أكثر من 500 مصلٍّ بينهم نساء، داخل حرم الأزهر وفرضوا حولهم طوقا أمنيا.

وردد المتظاهرون هتافات تحيي زعيم حزب الله  السيد حسن نصر الله وتدعو إلى توحيد صفوف المسلمين بكافة أطيافهم في مواجهة ما سموه العدو الإسرائيلي.

وحرق المتظاهرون علما إسرائيليا وأطلقوا هتافات مناهضة للرئيس المصري حسني مبارك وتساءلوا عن سبب عدم تحرك الجيش المصري لنجدة لبنان.

ثم سمحت الشرطة للمتظاهرين بالخروج من حرم الأزهر إلا أنها عملت على ضبط حركة الخروج للحيلولة دون إعادة تجمع المظاهرة في الشارع.

وفي مدنية المنيا جنوب القاهرة تجمع مئات الأشخاص تأييدا لحزب الله بدعوة من الإخوان المسلمين أبرز تنظيم معارض في مصر.

وحمل المتظاهرون الذين تجمعوا أمام مقر جمعية إسلامية، لافتات كتب عليها "افتحوا الحدود، لا نخاف من اليهود" و"المقاومة شرف الأمة". وتفرق المتظاهرون بعد ذلك من دون وقوع أي مواجهات.

وفي مقديشو نظم نحو 2000 شخص مظاهرة بدعوة من المحاكم الإسلامية للتنديد بالعدوان الإسرائيلي وللتعبير عن التضامن مع الشعب اللبناني.

مظاهرات بكراتشي ودكا
باكستانيون يدوسون علمي إسرائيل وأميركا في مظاهرة مؤيدة لحزب الله بكراتشي (رويترز)
وفي كراتشي خرج آلاف الباكستانيين في مظاهرة ضد الحرب الإسرائيلية على لبنان، ردد المتظاهرون خلالها هتافات مناهضة للولايات المتحدة بسبب دعمها لإسرائيل. كما خرجت مظاهرة مماثلة في العاصمة البنغالية دكا.

وفي جاكرتا قال مجلس المجاهدين الإندونيسيين إنه سيختار مرشحين مناسبين من بين 720 متطوعا سجلوا أسماءهم للسفر إلى الشرق الأوسط لقتال إسرائيل وسيقدم لهم التدريب الأساسي.

وقال الرئيس التنفيذي للمجلس أفران عواس إن التدريب سيجري في ثلاث مدن هي جاكرتا ويوجاكرتا وسولو حيث سجلوا أسماءهم، مؤكدا أن الشرط الأساسي الذي قبل على أساسه تطوع هؤلاء هو أن يكونوا مستعدين للموت كشهداء.

وفي تطور متصل نقلت صحيفة جاكرتا بوست عن دين صيام الدين رئيس جماعة المحمدية وهي ثاني أكبر جماعة إسلامية في البلاد، قوله إن الإندونيسيين سيتبرعون بالمال لمساعدة حزب الله وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) لشراء أسلحة لمقاومة إسرائيل بدلا من الذهاب بأنفسهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة