إسرائيل تسمح لأمناء الهيكل المتطرفة بدخول الحرم القدسي   
الأربعاء 1427/7/7 هـ - الموافق 2/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:07 (مكة المكرمة)، 23:07 (غرينتش)

نائب عربي يحذر من تداعيات دخول متطرفين يهود للحرم القدسي (رويترز-أرشيف)


سمح القضاء الإسرائيلي لجماعة يهودية يمينية متطرفة تطلق على نفسها اسم "أمناء جبل الهيكل" بالتوجه يوم الخميس إلى الحرم القدسي لإحياء ذكرى تدمير هيكل هيرودت على يد الرومان.

واتخذت المحكمة الإسرائيلية العليا أمس الثلاثاء ذلك القرار ضد رغبة الشرطة والأجهزة الأمنية الإسرائيلية التي تخشى حدوث اضطرابات في هذه المناسبة.

إلا أن المحكمة العليا منعت غيرشون سالومون -زعيم هذه المجموعة التي لا يزيد عدد أتباعها عن العشرات- من دخول الحرم القدسي أو حتى التواجد بالقرب من حائط المبكى الواقع أسفل الحرم والذي يقول اليهود إنه الأثر الأخير الباقي من هيكل هيرودت الذي دمره الرومان عام 70 قبل الميلاد.

وأوضحت المحكمة في حيثياتها أن "أمناء جبل الهيكل" يستطيعون دخول الحرم القدسي في ساعات الزيارة العادية دون رفع لافتات أو القيام بأي استفزاز كان.

ووصف النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي محمد بركة زعيم حزب حداش قرار المحكمة العليا بأنه "خطير" لأنه اتخذ في سياق حرب قاسية تشنها إسرائيل على الشعبين الفلسطيني واللبناني.

واعتبر النائب العربي أن "مثل هذا القرار مثل وضع البنزين في يد مجانين حرائق مؤكدين وقد يؤدي إلى تصعيد جديد".

يذكر أنه في نهاية يوليو/تموز 2001 تسبب سماح المحكمة العليا لأمناء جبل الهيكل بوضع حجز رمزي للهيكل اليهودي الثالث بالقرب من الحرم القدسي في اندلاع مواجهات عنيفة في القدس أصيب خلالها 18 فلسطينيا و15 من رجال الشرطة الإسرائيلية. وقد ندد العالم الإسلامي بهذا القرار واعتبره استفزازا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة