البحرية الإيطالية تنقذ 10 آلاف لاجئ بالمتوسط   
الجمعة 1437/8/21 هـ - الموافق 27/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:10 (مكة المكرمة)، 17:10 (غرينتش)

كشفت وزارة الدفاع الإيطالية أن حرس السواحل نفّذ 22 عملية في البحر المتوسط أسفرت عن إنقاذ أربعة آلاف لاجئ، وبهذا يبلغ عدد من أنقذتهم إيطاليا منذ يوم الاثنين الماضي عشرة آلاف شخص، إضافة إلى عشرات الآلاف من طالبي اللجوء الذين أدركهم حرس السواحل الإيطاليون قبل غرق محقق في السنتين الماضيتين.

ونقل التلفزيون الحكومي عن فيليبو ماريني المتحدث باسم القيادة العامة لخفر السواحل قوله إنه "تم خلال الساعات الاثنتين والسبعين الماضية، إنقاذ ما يقرب من عشرة آلاف شخص من المهاجرين القادمين عبر مياه البحر المتوسط"، وفق ما ذكرت وكالة الأناضول.

وحسب ماريني "هناك ثلاثمئة من زوارق الدورية التابعة لخفر السواحل تعمل بالتنسيق مع سلاح البحرية الإيطالي قبالة سواحل ليبيا، على تنفيذ المزيد من عمليات الإنقاذ التي لاتزال مستمرة حتى اللحظة".

وأشار المتحدث إلى أن "عدد الضحايا من المهاجرين نتيجة غرق قواربهم أثناء عبور البحر خلال الأيام الثلاثة الماضية، (بلغ) خمسة يوم الأربعاء، وعشرين يوم أمس الخميس".

من جهته قال الكاتب الصحفي من روما سمير القريوتي إن وزارة الداخلية الإيطالية تتوقع وصول نحو 200 ألف لاجئ إلى شواطئ البلاد خلال الأسابيع القادمة عن طريق ليبيا.

وأضاف في حديث للجزيرة أنه يوجد بمراكز الاستيعاب الإيطالية نحو 115 ألف مهاجر منذ الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام، مشيرا إلى أن هناك نحو 5800 قاصر وطفل بدون آباء، حسب وزارة الداخلية.

في الأثناء تحدث الناجون من غرق مركب للمهاجرين قبالة سواحل ليبيا الأربعاء عند وصولهم إلى إيطاليا مساء أمس الخميس عن احتمال أن يكون مئة شخص تقريبا فقدوا في الحادث الذي كانت حصيلته الأولى خمسة قتلى، حسب المنظمة الدولية للهجرة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم المنظمة الدولية في إيطاليا فلافيو دي جاكومو قوله إن "الناجين الذين تمكنت فرقنا من استجوابهم عند نزولهم إلى البر في بورتو أمبيدوكلي (صقلية) حدثونا عن حوالي 100 مفقود علقوا داخل هيكل" المركب.

ويعد البحر المتوسط أكثر طرق الهجرة البحرية خطورة في العالم حيث غرق 1357 شخصا أو فقدوا منذ مطلع العام، طبقا لما ذكرته المنظمة الدولية للهجرة الأسبوع الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة