مظاهرة بإسطنبول تطلب إطلاق أوجلان   
الأحد 1434/5/6 هـ - الموافق 17/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:13 (مكة المكرمة)، 14:13 (غرينتش)
إطلاق أوجلان كان المطلب الرئيسي للمتظاهرين في إسطنبول (الأوروبية)

تظاهر اليوم الأحد في إسطنبول عشرات آلاف الأكراد مطالبين بإطلاق زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون عبد الله أوجلان الذي يتوقع أن يدعو خلال أيام إلى هدنة من جانب واحد وإلى وقف العمل المسلح تماما بنهاية الصيف القادم.

وبدعوة من حزب السلام والديمقراطية -أكبر الأحزاب الكردية في تركيا- تجمع الحشد في ساحة كازلي سيسم على الضفة الأوروبية للمدينة بمناسبة عيد النيروز الكردي, ورددوا هتافات وحملوا لافتات تطالب بالإفراج عن أوجلان الذي حكم عليه عام 1999 بالإعدام قبل أن تخفض العقوبة إلى السجن المؤبد.

ويوجد أوجلان في سجن محاط بحراسة شديدة في جزيرة إيمرالي ببحر مرمرة, وزاره في المدة الأخيرة محامون ونواب أكراد بموافقة من السلطات التركية.

وتأتي المظاهرة الحاشدة المطالبة بإطلاقه في ظل اتصالات تجريها معه الحكومة التركية في محاولة للتوصل لاتفاق سلام من شأنه أن ينهي التمرد الذي بدأه حزب العمال عام 1984 وتسبب حتى الآن في مقتل أكثر من 40 ألف شخص.

وكانت المخابرات التركية بدأت نهاية العام الماضي محادثات مع زعيم حزب العمال في محاولة لإنهاء التمرد المسلح. وقالت مصادر حكومية وأخرى كردية إن أوجلان سيدعو الخميس القادم إلى هدنة من جانب واحد بمناسبة النيروز, وإلى التوقف تماما عن استخدام السلاح بحلول أغسطس/آب القادم.

وقالت تقارير تركية إن أوجلان وجّه في أحدث لقاء مع المحامين والنواب الأكراد رسائل تتضمن خريطة طريق للسلام إلى قيادة حزب السلام والديمقراطية, والقيادة العسكرية لحزب العمال في شمال العراق, والمنظمات الكردية في أوروبا.

ووفقا للتقارير ذاتها, فإن ردود تلك الأطراف نُقلت إلى السلطات التركية. وفي ما وصف بأنه بادرة حسن نية، أفرج حزب العمال الأربعاء الماضي في شمال العراق عن ثمانية أتراك كان يعتقلهم منذ عامين, كما أفرجت أنقرة عن معتقلين أكراد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة