إسرائيل تعلن مناقصة لبناء 283 وحدة استيطانية   
الجمعة 11/11/1435 هـ - الموافق 5/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:48 (مكة المكرمة)، 13:48 (غرينتش)

أعلنت السلطات الإسرائيلية عن طرح عطاءات لبناء 283 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة "إلكانا" بشمال غرب الضفة الغربية المحتلة، وذلك رغم تعبير المجتمع الدولي عن قلق من أن تستأنف إسرائيل تسريع سياسة الاستيطان في الضفة الغربية.

واستنادا إلى الهيئة الإسرائيلية للأراضي العامة، تمت المصادقة على مشروع توسيع مستوطنة "إلكانا" في يناير/كانون الثاني الماضي، ولكن استدراج عروض البناء لم ينشر إلا أمس الخميس كما جاء على موقع الهيئة الإسرائيلية الإلكتروني.

ويأتي طرح العطاءات الجديد، رغم تعبير المجتمع الدولي عن قلقه من أن تستأنف إسرائيل تسريع سياسة الاستيطان في الضفة الغربية، في وقت توقفت فيه عملية السلام.

وقد تمثل المزاج الدولي المناهض للاستيطان في ردود الفعل الدولية العديدة الرافضة لمصادرة إسرائيل أراضي في الضفة الغربية الأسبوع الماضي.

فقد قال جيش الاحتلال في بيان إنه "بناء على تعليمات من القيادة السياسية، تمَّ إعلان أربعة آلاف دونم في مستوطنة جفاعوت أراضي تابعة للدولة"، موضحا أنه جزء من القرارات السياسية التي اتخذت بعد مقتل ثلاثة مستوطنين في يونيو/حزيران الماضي قرب كتلة "غوش عتصيون" الاستيطانية.

وقد دعت الولايات المتحدة إسرائيل إلى التراجع عن أكبر مصادرة للأراضي في الضفة الغربية منذ ثلاثين عاما، معتبرة أن القرار "سلبي" لجهود السلام الرامية إلى تسوية تقوم على قيام دولتين جنبا إلى جنب.

كما دعاها الاتحاد الأوروبي إلى التراجع عن قرارها الاستيلاء على نحو أربعة آلاف دونم (الدونم ألف متر مربع) من أراضي محافظتي بيت لحم والخليل، والانخراط بحسن نيّة في الجهود الرامية إلى التوصّل لسلام دائم يستند إلى حل الدولتين.

واعتبرت منظمة العفو الدولية (أمنستي) القرار الإسرائيلي غير قانوني "ويجب إلغاؤه فورا"، مؤكدة أنه يشكل خرقا لحقوق الإنسان الفلسطيني. وأوضحت أن خمس قرى فلسطينية -على الأقل- في منطقة بيت لحم ستتضرر بشكل مباشر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة