الفيضانات والأعاصير تقتل 182 شخصا بالصين وتايلند   
الاثنين 7/6/1422 هـ - الموافق 27/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قرويون تايلنديون يخرجون جثة بقرة
نفقت إثر الفيضانات الموسمية (أرشيف)
قتل ما لا يقل عن 182 شخصا في تايلند والصين جراء الفيضانات التي سببتها الأعاصير الموسمية التي تضرب شرق وجنوب شرق آسيا في مثل هذا الوقت من كل عام. وقد أحدثت الفيضانات خسائر مادية جسيمة وشردت آلاف الأشخاص في مناطق متفرقة من البلدين.

ففي تايلند قتل 170 شخصا على الأقل وأصبح 6661 آخرون بلا مأوى بسبب الفيضانات الناجمة عن إعصار أوراجي المداري الذي ضرب 35 مدينة منذ العاشر من أغسطس/ آب الجاري.

وتعتبر مدينة فيتشابون أكثر المدن تضررا بالفيضانات فقد قتلت الانهيارات الأرضية فيها 126 شخصا. وقد قدرت الخسائر المادية التي سببتها الفيضانات بحوالي 26 مليون دولار. كما دمرت الفيضانات مائتي ألف هكتار من الأراضي الزراعية.

وفي الصين أودت الفيضانات في مقاطعة يونان جنوبي غربي البلاد بحياة 12 شخصا وأحدثت خسائر مادية قدرت قيمتها بحوالي 16.9 مليون دولار. وقال مسؤول في حكومة المقاطعة إن 23 شخصا لايزالون في عداد المفقودين منذ بدء موسم الأمطار.

كما أصيب 27 شخصا بجروح خطيرة في مدينة فونينغ بنفس المقاطعة جراء الانهيارات الأرضية التي سببتها الفيضانات والأعاصير. وقالت مصادر حكومية إن 526 منزلا دمرت تماما إضافة إلى عدد من الجسور وأنابيب المياه. وأضافت المصادر أن هذه الفيضانات هي الأقوى في البلاد منذ عام 1990.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة