شرطة البحرين تفرق مظاهرات بيوم العمال   
الخميس 1434/6/21 هـ - الموافق 2/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 1:49 (مكة المكرمة)، 22:49 (غرينتش)
متظاهرون يرفعون أعلاما ولافتات تطالب بإرجاع المفصولين (الفرنسية)
فرقت الشرطة البحرينية بالقوة متظاهرين في قرى بمحيط العاصمة المنامة الأربعاء تضامنا مع أشخاص فصلوا من عملهم "لأسباب سياسية" أثناء الاحتجاجات التي شهدتها البلاد العام قبل الماضي.

وقال شهود عيان إن الشرطة استخدمت الغاز المدمع لتفريق المتظاهرين الذين تجمعوا تلبية لدعوة وجهها ائتلاف شباب 14 فبراير، بمناسبة عيد العمال الذي يصادف الأول من مايو/أيار.

وذكرت جمعية الوفاق أكبر تجمعات المعارضة إن "الشرطة البحرينية استخدمت العنف والقوة ضد التظاهرات التي عمت أرجاء البحرين في يوم العمال العالمي".

وتقول المعارضة إن المئات فصلوا من عملهم لمشاركتهم في حركة الاحتجاج التي شهدتها البحرين في فبراير/شباط-مارس/آذار 2011 وقمعتها السلطات بالقوة.

وحسب مصادر نقابية، تمكن معظم المفصولين من وظائفهم من استعادة عملهم باستثناء حوالي 450 شخصا.

وتشهد البحرين منذ 14 فبراير/شباط 2011 موجة احتجاجات تطالب بإصلاحات سياسية تخللتها اضطرابات وأعمال عنف.

ويقول الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 80 شخصا قتلوا منذ بداية الاحتجاجات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة