الإمارات تنتظر نقطة واحدة لبلوغ نهائيات كأس آسيا   
الجمعة 1424/9/28 هـ - الموافق 21/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
لعب الإمارتيون بمستواهم المعهود في المباراة الأولى أمام سريلانكا (الفرنسية)

سيكون التعادل كافيا بالنسبة للمنتخب الإماراتي للتأهل إلى نهائيات كأس أمم آسيا 2004 المقررة في الصين من 17 يوليو/ تموز إلى 7 أغسطس/ آب المقبلين عندما يواجه منتخب سريلانكا غدا السبت في دبي.

واستهلت الإمارات التصفيات بطريقة سيئة فخسرت أمام تركمانستان على أرض الأخيرة صفر-1, وتعادلت معها 1-1 في دبي فعقدت مهمتها وبات مدربها الإنجليزي روي هودجسون مهددا بالإقالة, لكنها نجحت في استعادة توازنها بفوزين ثمينين على سوريا بنتيجة واحدة 3-1, وأتبعته بفوز بالنتيجة نفسها على سريلانكا- أضعف منتخبات المجموعة- والتي تلقى مرماها 20 هدفا وسجل هدفا واحدا.

وتبدو حظوظ الإمارات، والتي مثلها عشرة من لاعبي العين بطل آسيا في المباراة الأخيرة ضد سريلانكا، وافرة في بلوغ النهائيات التي غابت عنها في البطولة الأخيرة التي أقيمت في لبنان عام 2000.

وستطرأ تعديلات طفيفة على صفوف المنتخب لأن المدافع جمعة خاطر موقوف وأغلب الظن أن المدرب سيشرك محمد قاسم بدلا منه.

من جهته، طالب محسن مصبح مدير المنتخب الإماراتي من لاعبيه عدم الاستهانة بالمنتخب المنافس على الرغم من الفوارق الفنية الواضحة بينهما وقال "لقد شاهدنا كيف لعب المنتخب السريلانكي اللقاء الأول بقوة وعزيمة وليس لديه شيء يخسره, أما نحن فعلينا عدم الاستعجال للتسجيل كي لا تغلب العشوائية على الهجمات".

أما هودجسون فطالب لاعبيه باستغلال الفرص المتاحة أمامهم والضغط على المنتخب المنافس لإرباكه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة