منظمة حقوقية تتهم شرطة إسرائيل بتجاهل شكاوى الفلسطينيين   
الأربعاء 1429/7/7 هـ - الموافق 9/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:52 (مكة المكرمة)، 8:52 (غرينتش)
فلسطينية تحاول منع مستوطنين بالضفة الغربية من محاولة إحراق مزرعتها للزيتون (الفرنسية)

اتهمت منظمة حقوقية إسرائيلية الشرطة الإسرائيلية بالتساهل في التعامل مع شكاوى الفلسطينيين وعدم ملاحقة المتورطين من المستوطنين في جرائم ضد فلسطينيي الضفة الغربية.
 
وأعلنت منظمة "ييش دين" أن معظم التحقيقات التي تجريها الشرطة من جرائم ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية أقفلت دون لوائح اتهام ضد المشتبه بهم.
 
وقالت ييش دين -وهي منظمة غير حكومية تراقب السياسات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة- في تقرير إن 13 حالة فقط من بين 215 شكوى قدمها الفلسطينيون على مدى السنوات الأربع الماضية قد نظرت فيها الشرطة.
 
وقال التقرير إن ذلك يثير تساؤلات حول قدرة الشرطة الإسرائيلية في الضفة الغربية على تحري الأضرار التي لحقت بالمدنيين الفلسطينيين من قبل المدنيين الإسرائيليين.
 
وأشارت المنظمة إلى أن الفلسطينيين قدموا شكاوى بشأن هجمات مثل قيام الإسرائيليين بضربهم بأعقاب البنادق أو الحجارة والتخريب العمد للممتلكات وقتل حيوانات المزارع واقتلاع أشجار الزيتون ودفن نفايات صناعية في الأراضي الزراعية.
 
تشكيك
من جهته شكك المتحدث باسم الشرطة في الضفة الغربية داني بوليغ في إحصائيات ييش دين التي أجريت على عدة سنوات.
 
وقال بوليغ إن الشرطة وجهت اتهامات لثلاثين شخصا عقب التحقيقات في 195 شكوى قدمها فلسطينيون عام 2007.
 
يشار إلى أن نصف مليون يهودي يستوطنون الضفة الغربية التي استولت عليها إسرائيل في حرب عام 1967 ومن بينها القدس الشرقية، ويقيم في هذه
الأراضي نحو 2.5 مليون فلسطيني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة