نهائي تاريخي بين بايرن وتشلسي   
الجمعة 1433/6/27 هـ - الموافق 18/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 19:28 (مكة المكرمة)، 16:28 (غرينتش)
بايرن سيحاول استغلال اللعب على أرض ملعبه "أليانز أرينا" للتتويج باللقب الخامس بتاريخه (غيتي إيميجز)

سيكون عشاق الساحرة المستديرة على موعد السبت مع نهائي أبطال أوروبا الذي سيكون هذه المرة غير مشابه لما سبقه، إذ يخوض بايرن ميونيخ الألماني المباراة على ملعبه "أليانز أرينا" بهدف التتويج بلقبه الخامس بالمسابقة أمام تشلسي الإنجليزي المتعطش لنيل اللقب لأول مرة.

ودرجت العادة أن يكون ملعب النهائي محايدا، إذ يختاره الاتحاد القاري قبل انطلاق البطولة، لكن بايرن قطع المشوار بنجاح نحو النهائي، مما فتح أمامه المجال ليخوضه على ملعبه الحديث في المدينة البافارية. ويريد بايرن أن يصبح أول فريق بعد إنتر ميلان الإيطالي يحرز اللقب على ملعبه، بعد تتويج "نيراتزوري" عام 1965 على ملعب سان سيرو.

التقى الفريقان سابقا في ربع نهائي المسابقة في موسم 2004-2005، ففاز البلوز 6-5 في مجموع المباراتين، 4-2 ذهابا وخسروا 2-3 إيابا.

ويجتمع الفريقان في رغبة محو الهزيمة من النهائي في السنوات الأخيرة، بايرن أمام إنتر الإيطالي 2-صفر عام 2010 في مدريد، وتشلسي أمام مواطنه مانشستر يونايتد بركلات الترجيح عام 2008 في موسكو.

المباراة ستشهد مواجهات ثنائية مرتقبة، بين أرين روبن وأشلي كول، وباستيان شفاينشتايغر وفرانك لامبارد، وفيليب لام وخوان ماتا

نسيان الخيبة
كما يريد الفريقان نسيان خيبة موسمهما في الدوري المحلي، إذ حل تشلسي سادسا في البرميير ليغ، وعجز بايرن عن وقف دورتموند في الدوري الألماني، كما يريد لملمة جراحه بعد خسارته 2-5 في نهائي الكأس أمام دورتموند أيضا، بيد أن حسابات النهائي تختلف، خصوصا وأن بايرن أقصى من نصف النهائي العملاق الإسباني ريال مدريد.

لكن بايرن ذاق طعم الفوز في المسابقة القارية أعوام 1974 و1975 و1976 و2001 أيام تشكيلته الذهبية وعام 2001، بيد أن تشلسي لا يزال يسعى وراء اللقب القاري الأول بعدما أنفق مالكه الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش الغالي والنفيس لجلب الكأس إلى العاصمة اللندنية.

وعلى رغم موسمه المتعثر في الدوري بعد إقالة مدربه البرتغالي أندريه فياش بواش في مارس/ آذار الماضي، إلا أن تشلسي حقق انتفاضة رهيبة في نهاية الموسم بقيادة مساعد المدرب السابق الإيطالي روبرتو دي ماتيو، فعاد للفوز محرزا كأس إنجلترا على حساب ليفربول، والأهم أنه أقصى برشلونة حامل اللقب من نصف النهائي (1-صفر و2-2).

وستشهد المباراة مواجهات ثنائية مرتقبة، بين جناح بايرن الهولندي أرين روبن وظهير تشلسي أشلي كول، ولاعبي الوسط باستيان شفاينشتايغر وفرانك لامبارد، وظهير بايرن الدولي فيليب لام وبطل العالم الإسباني خوان ماتا.

 دي ماتيو: تشلسي يستعد لخوض مباراة ستدخله التاريخ (غيتي إيميجز)

ستدخله التاريخ
وأكد مدرب تشلسي المؤقت دي ماتيو أن فريقه "يستعد لخوض مباراة ستدخله التاريخ" مؤكدا أن لاعبيه "يملكون الخبرة الكافية للفوز" حتى لو أن بايرن ميونيخ هو المرشح كونه يلعب بين جماهيره.

في المقابل اعتبر رئيس النادي البافاري أولي هونيس في مقابلة صحفية أن النهائي سيكون "نقطة القمة في تاريخ بايرن ميونيخ" لأنه يمثل "السيناريو المثالي، وربما الوحيد" على ملعب أليانز أرينا، وبحال الفوز سيكون "بدون شك الأهم في تاريخ النادي".

وانتقد هونيس السياسة التي يعتمدها الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) بأسعار تذاكر النهائي التي تتراوح بين 370 و3500 يورو. وقال "علينا التحدث مع الاتحاد الأوروبي، لأن كرة القدم بالنهاية لعبة شعبية". يُذكر أن سعر أغلى تذكرة لمباراة بايرن وريال مدريد في ذهاب نصف النهائي على ملعب الفريق البافاري بلغت 120 يورو.

وأوكل يويفا إلى البرتغالي بدرو بروينسا (41 عاما) إدارة النهائي المرتقب. وكان بروينسا استهل مسيرته التحكيمية عام 2003 وأدار خمس مباريات هذا الموسم في دوري الأبطال بينها مباراة مرسيليا الفرنسي وإنتر ميلان الايطالي.

وسيعاونه في مهمته مواطناه برتينو ميراندا وريكاردو سانتوس، أما الحكم الرابع فهو الإسباني كارلوس فيلاسكو كاربايو. أما الحكمان الإضافيان فهما البرتغاليان جورجي سوزا ودوارتي غوميش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة