مقتل 12 في مواجهات بإقليم كشمير   
الخميس 1422/10/4 هـ - الموافق 20/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي هندي يتفحص جثتي مقاتلين قضيا في اشتباك مع القوات الهندية بكشمير قرب الحدود مع باكستان (أرشيف)
أعلنت الهند أن جنديين هنديين وعشرة ناشطين كشميريين قتلوا في اشتبكات متفرقة بإقليم جامو وكشمير المتنازع عليه بين الهند وباكستان. وينتمي القتلى إلى جماعات كشميرية تتهمها نيودلهي بتنفيذ الهجوم على البرلمان الهندي الأسبوع الماضي.

فقد أعلن ناطق باسم الشرطة أن جنديا هنديا وثلاثة من مقاتلي حزب المجاهدين قتلوا في مواجهات استغرقت 12 ساعة في مدينة سوبور شمال إقليم كشمير, مضيفا أن ضابطا هنديا أصيب بجروح في المواجهات التي أدت كذلك إلى تدمير منزل كان يستخدمه المقاتلون مقرا لهم.

كما قتل مقاتلان آخران وجندي ثان شمال سرينغار العاصمة الصيفية لإقليم كشمير. وقالت مصادر الشرطة إن القتيلين ينتميان لجماعة جيش محمد. وقتل خمسة ناشطين من جماعة لشكر طيبة في مواجهات عنيفة بمنطقة كارني جنوب منطقة بونش.

من جانب آخر ألقت السلطات الهندية القبض على أربعة كشميريين ممن يشتبه بضلوعهم في الهجوم على البرلمان الهندي الأسبوع الماضي ليرتفع عدد من ألقي القبض عليهم لصلتهم بهذا الهجوم إلى ثمانية بينهم هندي واحد.

وتتهم نيودلهي جماعة جيش محمد ولشكر طيبة بتنفيذ الهجوم على البرلمان الهندي الأسبوع الماضي والذي قتل فيه منفذو الهجوم الخمسة وتسعة أشخاص آخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة