فتح تتهم القوة التنفيذية بالاستيلاء على مقر لها بغزة   
الخميس 1428/9/22 هـ - الموافق 4/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:37 (مكة المكرمة)، 21:37 (غرينتش)
عناصر من القوة التنفيذية التابعة لحكومة هنية المقالة (الفرنسية-أرشيف)
 
أكد الناطق الرسمي باسم حركة التحرير الوطني (فتح) في قطاع غزة حازم أبو شنب أن عددا من عناصر القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية بالحكومة المقالة اقتحمت مقرا لحركة فتح في مدينة غزة وطردت الموجودين فيه دون إبداء الأسباب.
 
من جهته أوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية في الحكومة المقالة إيهاب أبو الغصين أن المقر يقع بجوار مكان الانفجار الذي وقع يوم أمس وأودى بحياة أربعة مواطنين مما استدعى مطالبة موظفي المقر بمغادرته لأسباب أمنية. ولم يدلِ الغصين بتوضيحات أخرى.
 
وكانت حركة المقاومة الإسلامية حماس قد سيطرت على قطاع غزة منتصف يونيو/حزيران الماضي بعد اشتباكات عنيفة مع أجهزة الأمن الموالية لرئاسة السلطة الفلسطينية ولحركة فتح.
 
ثلاثة شهداء
ميدانيا استشهد ثلاثة فلسطينيين اليوم في قطاع غزة في ظروف متصلة بالصراع مع قوات الاحتلال، والشهداء الثلاثة هم حامد الرحل (28 عاما) من كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة حماس- وقد استشهد في مهمة خاصة في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.
 
والشهيد الثاني سعيد العمور وقتل في غارة شنتها قوات الاحتلال واستهدفت عناصر من كتائب القسام وتسببت أيضا في جرح ثلاثة آخرين من الناشطين في منطقة الفخاري شمال خان يونس جنوب قطاع غزة.
 
وكانت الطائرات الحربية الإسرائيلية قد شنت غارة على مدينة رفح جنوب قطاع غزة بعد منتصف الليلة الماضية, مما أدى إلى استشهاد فلسطيني وإصابة آخر بجراح خطيرة.
 
وقال مراسل الجزيرة إن الغارة استهدفت مقاتلين من كتائب القسام في جنوب غزة.
 
أربعة شهداء قتلوا في انفجار غامض بغزة (الفرنسية)
تشييع
وفي سياق آخر شيع أهالي مدينة غزة مساء اليوم أربعة فلسطينيين قتلوا في انفجار غامض بالقرب من مركز أمني تابع لحركة حماس أمس.
 
والضحايا هم ثلاثة من فتح وشخص رابع تزامن مروره في المكان مع الانفجار.
 
وقالت وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة في بيان لها اليوم الأربعاء، إن تحقيقاتها أظهرت أن "عصابة من العصابات المحسوبة على حركة فتح كانت تقوم بنصب عبوة شديدة الانفجار خلف مقر للشرطة الفلسطينية قبالة ميناء غزة لاستهداف إحدى الدوريات التابعة للشرطة، ولكن العبوة انفجرت وهم يقومون بنصبها، وأدت إلى مقتل ثلاثة أشخاص من الذين كانوا يقومون بزرعها وإصابة آخرين".
 
إلا أن كتائب الأقصى اتهمت حماس باستهداف السيارة بقذيقة "آر.بي.جي" عندما كانت تقوم بمهمة في المنطقة، دون أن تتحدث عن تفاصيل هذه المهمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة