الصين تبدأ حملة توعية حول مرض تنقله الخنازير   
السبت 1426/6/23 هـ - الموافق 30/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:40 (مكة المكرمة)، 13:40 (غرينتش)
يخشى الخبراء تحور فيروس المرض إلى شكل يمكنه من الانتقال بين البشر (رويترز-أرشيف)

بدأت السلطات الصينية حملة توعية لمزارعي إقليم سيشوان جنوب غرب الصين حول التدابير الواجب اتخاذها ضد مرض تنقله الخنازير قتل 32 شخصا وأصاب 163 آخرين حتى الآن.

وعلقت السلطات مليوني ملصق يدعو المزارعين لعدم ذبح خنازير مريضة أو تناول لحوم خنزير ربما تكون مصابة.

كما أرسلت قرابة 50 ألف عامل ومسؤول في القطاع الصحي إلى منطقة زيانغ القريبة من تشينغدو عاصمة إقليم سيشوان لفحص وتسجيل كل الخنازير، وأقامت 39 محطة حجر صحي مؤقتة في طرق المنطقة لمنع الخنازير المريضة من الوصول إلى الأسواق.

وقال وزير الزراعة دو كينغلين إن المناطق المصابة أغلقت وتمت السيطرة على حركة البشر والمركبات، ودعت الحكومة العلماء إلى إنتاج مصل للمرض.

وقد أجبر إقليم سيشوان الذي يعد أكبر منتج للحوم الخنازير على وقف كل صادراته من هذه اللحوم المبردة والمجمدة من زيانغ ونيجيانغ إلى هونغ كونغ، في حين حظرت مدينتا بكين وشينغن الملاصقة لهونغ كونغ لحوم الخنزير القادمة من سيشوان تفاديا لتفشي المرض بين السكان البالغ عددهم 15 مليونا.

وظهر المرض لأول مرة في زيانغ قرب نيجيانغ ثم انتشر إلى العاصمة تشينغدو نفسها وأربع مدن أخرى في إقليم سيشوان، كما أعلن عن إصابة في إقليم غواندونغ الجنوبي القريب من هونغ كونغ.

وأوضحت السلطات أن الضحايا يعانون من بكتيريا المكورات السبحية أو العقدية المعروفة بإنفلونزا الخنازير، وهي عدوى تنتقل إلى الإنسان بعد مخالطة أو ذبح أو تناول لحوم خنازير مصابة.

وتتوطن بكتيريا المكورات السبحية أو العقدية في الخنازير في معظم الدول التي تربيها، إلا أن إصابة الإنسان بها نادرة.

ورغم أن الإعلام الصيني يؤكد عدم وجود عدوى بين البشر في سيشوان فإن العلماء يخشون أن تتحور تلك البكتيريا إلى شكل يمكنها من الانتقال بين البشر بسهولة فتؤدي إلى وباء عالمي يفتك بحياة الملايين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة