فتح وحماس بالقاهرة مجددا لبحث المصالحة   
الأحد 3/7/1434 هـ - الموافق 12/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:31 (مكة المكرمة)، 18:31 (غرينتش)
حماس وفتح وقعتا اتفاق المصالحة وتعثر التنفيذ (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت حركتا التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) عن لقاء بينهما في القاهرة الثلاثاء المقبل لبحث استئناف جهود تحقيق المصالحة الفلسطينية.

وأوضح الناطق باسم حماس، سامي أبو زهري، أن وفداً من الحركة يرأسه عضو المكتب السياسي  موسى أبو مرزوق ويضم من غزة القيادي محمود الزهار سيلتقي وفدا فتح لبحث ملف المصالحة.

وكان الزهار، قد قال في تصريحات لفضائية الأقصى التابعة لحماس في وقت متأخر من مساء السبت، إنه سيجري خلال اللقاء بحث ملفات المصالحة المتعثرة منذ أشهر، مشددا على موقف حماس بشأن ضرورة العمل على تطبيق المصالحة رزمة واحدة، وإجراء انتخابات متزامنة للمجلس التشريعي ومنظمة التحرير، كمفتاح لحل الأزمة بين حركته وفتح.

واتهم الزهار السلطة الفلسطينية بالعمل على تعطيل المصالحة، بسبب ارتباطها بموقف الولايات المتحدة الرافض لإنهاء الانقسام. مضيفاً أن السلطة "لم تغادر الموقف الأميركي الذي يرفض المصالحة، وما زالت ترفض تطبيق ما جرى الاتفاق عليه مؤخراً في لقاءات القاهرة والدوحة".

ورأى أن السلطة ترفض الموافقة على تطبيق المصالحة الفلسطينية، لاعتبار الاحتفاظ بالتمثيل السياسي للشعب الفلسطيني.

من جهته، قال عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومفوض ملف المصالحة فيها للإذاعة الفلسطينية الرسمية، إن الاجتماع سيتناول المضي في استحقاقات المصالحة خاصة ما يتعلق ببدء مشاورات تشكيل حكومة التوافق.

غير أن الأحمد قلل من فرص التقدم باتجاه إنجاز المصالحة في ضوء ما اعتبره مواقف قادة حركة حماس في قطاع غزة "الذين يصرون على توتير أجواء الحوار الوطني من أجل تعطيله وخدمة مصالحهم الشخصية"، على حد تعبيره.

كما ذكر الأحمد أن اللقاء سيسبق زيارة مقررة للرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى القاهرة الأربعاء المقبل بناء على دعوة من الرئيس المصري محمد مرسي لبحث الملفات الثنائية خاصة ما يتعلق منها بالمصالحة.

وأوضح أن زيارة عباس إلى القاهرة ولقاء فتح وحماس يندرجان في إطار مشاورات تشكيل حكومة التوافق الوطني، والتوافق على تحديد موعد الانتخابات العامة تنفيذا لما تم الاتفاق عليه سابقا.

يشار إلى أن لقاء الثلاثاء في القاهرة سيكون الأول منذ إعلان عباس في 27 من الشهر الماضي بدء مشاورات تشكيل حكومة التوافق تنفيذا لاتفاقي الدوحة 2012 والقاهرة 2011 للمصالحة الفلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة