نواويس المجمع.. قصص تصور معاناة معتقل مغربي   
الأحد 1426/3/22 هـ - الموافق 1/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:36 (مكة المكرمة)، 21:36 (غرينتش)
أحد المعتقلات التي عاش فيها الكاتب قصته (أرشيف) 
صدر عن دار الأيام  في المغرب كتاب قصص مصورة من 48 صفحة بعنوان (نواويس المجمع)  يروي فيه مؤلفه محمد ندراني المعتقل السياسي السابق كيف عاش فترة اعتقاله.
 
ويعتبر الكتاب الثاني من نوعه لقصص مصورة حول سنوات القمع بعد الذي نشره عبد العزيز موريد بعنوان (ألا تجوع الجرذان؟) عام 2000، حيث يقارن الكاتب ظروف اعتقال المناضلين الشبان خلال السبعينيات الشائنة بصورة النواويس.
 
وتروي الرسوم الملونة حياة الطالب ندراني الذي تعرض للاعتقال، وتصور المعتقلين معصوبي العيون ممددين على فراش بسيط تحت مراقبة مستمرة من حراسهم.
 
وقال ندراني "أنا فخور بهذه القصص المصورة.. لقد حققت تحديا لأن الزبانية في السجون كانوا يريدون سحقي" وأضاف "وكانوا أيضا يريدون أن يذلونا وها هي حركة ثقافية كبيرة وناشطة تقوم اليوم في المغرب".
 
واعتقل المؤلف وهو مناضل من اليسار المتطرف عام 1976 ونقل إلى ثلاثة مراكز اعتقال سرية هي مجمع الرباط الذي أطلق اسمه على كتاب القصص المصورة وأكدز وقلعة مكونة بالجنوب، وقد أطلق سراحه بدون محاكمة يوم 31 ديسمبر/كانون الأول 1984.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة