زامبيا تسمح لزيمبابويين من أصل أوروبي بالاستثمار   
الخميس 1423/6/28 هـ - الموافق 5/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مزارعون من أصل أوروبي في زيمبابوي (أرشيف)
قال نائب الرئيس الزامبي إنوك كافينديلي إن 125 مزارعا زيمبابويا من أصل أوروبي وصلوا زامبيا للبحث عن فرص هناك، بعد أن صودرت الأراضي التي كانت بحوزتهم وفقا لبرنامج الإصلاح الزراعي الذي أقرته حكومة الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي.

وأوضح كافينديلي للصحفيين أن هذه المجموعة تبحث عن أراض في زامبيا لاستثمارها، مؤكدا أن السياسة التي تنتهجها حكومة لوساكا ترحب "بأي استثمار حقيقي".

وأشار إلى أن السلطات سمحت لهؤلاء المزارعين بالتوجه إلى الإقليم الشمالي على الحدود مع تنزانيا لاستكشاف الأراضي الصالحة للزراعة هناك. وقال إن الحكومة ستشجع هؤلاء المزارعين على زراعة محاصيل مثل التبغ والذرة التي ترى أن من شأنها المساهمة في إحداث النمو الاقتصادي.

وقال مسؤول بارز في مركز الاستثمار الزامبي إن مائة مزارع زيمبابوي من أصل أوروبي على الأقل وصلوا زامبيا منذ الثامن من أغسطس/ آب الماضي الذي صادف نهاية المهلة المحددة من جانب هراري لـ2900 مزارع من أصل أوروبي لإخلاء المزارع التي بحوزتهم لإعادة توزيعها وفقا لبرنامج الإصلاح الزراعي المثير للجدل.

ويحاول بعض المزارعين من أصل أوروبي اللجوء أيضا إلى موزمبيق وبتسوانا وناميبيا بعد أن صادرت هراري الأراضي الزراعية التي بحوزتهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة