استجواب شرطة بحرينيين ضربوا متظاهرا   
الاثنين 27/12/1433 هـ - الموافق 12/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 6:27 (مكة المكرمة)، 3:27 (غرينتش)
عناصر من شرطة مكافحة الشغب يلقون القبض على متظاهرين قبل أشهر في العاصمة المنامة (الفرنسية)
أحالت السلطات البحرينية الأحد رجال الأمن الذين اعتدوا على أحد المتظاهرين قبل أيام إلى الشؤون القانونية بوزارة الداخلية لاتخاذ الإجراءات اللازمة، وفق ما أعلنه رئيس الأمن العام اللواء طارق الحسن.

وكان ناشطون قد بثوا شريط فيديو يظهر مجموعة من رجال الأمن ينهالون بالضرب على متظاهر في منطقة بني جمرة غرب المنامة أثناء فرضها طوقا أمنيا على المنطقة الجمعة الماضي.

واعتبرت جمعيات حقوقية بحرينية هذه الحادثة دليلا آخر على استمرار الانتهاكات ضد المتظاهرين التي تعهدت الحكومة بوقفها أمام مجلس حقوق الإنسان بجنيف.

من جهة أخرى أفاد محامون بأن المحكمة الجنائية البحرينية حكمت أمس على 19 شخصا بالسجن خمس سنوات وبرأت تسعة آخرين في قضية مقتل رجال شرطة في منطقة النويدرات.

ووجهت النيابة العامة البحرينية لهؤلاء في وقت سابق تهمة الاشتراك مع "آخرين مجهولين في تجمهر بمكان عام الغرض منه الإخلال بالأمن العام والاعتداء على الأشخاص والممتلكات والتعدي على قوات الأمن باستعمال القوة والعنف".

كما اتهمتهم النيابة العامة "بالشروع في قتل أفراد من الشرطة عمدا مع سبق الإصرار والترصد، وأعدوا لذلك أدوات قاتلة، "زجاجات حارقة سريعة الاشتعال".

وأعلنت وزيرة الدولة البحرينية لشؤون الإعلام سميرة رجب في تصريح رسمي أن السلطات نشرت إحدى وحدات الحرس الوطني في المحافظة الوسطى "لتأمين وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وذلك في ظل ما شهدته المملكة في الأيام القليلة الماضية من تصعيد بالأعمال الإرهابية والتخريبية استهدف الأفراد والممتلكات".

وتشهد البحرين توترا أمنيا منذ فترة وتسجل في العديد من المناطق مصادمات ليلية بين متظاهرين وقوات الأمن.

وأنهت السلطات في منتصف مارس/آذار 2011 حركة احتجاجية استمرت شهرا، طالبت بإصلاحات ديمقراطية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة