مقتل خمسة عسكريين بسقوط مروحية بسيناء   
السبت 1435/3/25 هـ - الموافق 25/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:35 (مكة المكرمة)، 13:35 (غرينتش)
قوات الجيش المصري تقوم بحملة عسكرية في سيناء للقضاء على من تصفهم بالتكفيريين (رويترز-أرشيف)
أفادت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصادر طبية بأن خمسة عسكريين مصريين قتلوا اليوم إثر سقوط مروحية للجيش في شمال سيناء.
 
وكان المتحدث الرسمي للجيش المصري العقيد أحمد محمد علي أكد في وقت سابق سقوط مروحية عسكرية في تمام الساعة الثانية عشرة ظهر اليوم السبت بمنطقة جنوب الخروبة بشمال سيناء.
 
وقال في بيان نشر على صفحته الرسمية على فيسبوك إنه يجري البحث عن طاقم المروحية ومعرفة أسباب الحادث.
 
في تطور آخر استهدف هجوم مسلح بقذائف "آر بي جي" محطة كهرباء "الوحشي" في مدينة الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء، مما أسفر عن انقطاع التيار الكهربائي. 

وقال مصدر أمني مسؤول إنه يجري حاليا حصر الخسائر المادية الناجمة عن الهجوم، مشيرا إلى أنه لم يتضح بعد ما إذا كانت هناك خسائر بشرية.

وبدأت مروحيات عسكرية من طراز أباتشي في التحليق المكثف فوق مدن شمال سيناء خاصة العريش لتأمين المباني الحكومية والأجهزة الأمنية والسيادية في أعقاب هجمات وقعت في المنطقة وتسببت في إصابة شخصين، أحدهما مجند كان يحرس محطة للغاز أصيب برصاص قناص، والآخر مدني أصيب برصاص مجهول.

ويقوم الجيش المصري بحملة عسكرية واسعة في شبه جزيرة سيناء للقضاء على من يصفها بالعناصر المتطرفة.

وتعرضت قوات الجيش والشرطة لهجمات عدة في سيناء خلال الأشهر الأخيرة، وأعلنت جماعة أنصار بيت المقدس القريبة من تنظيم القاعدة مسؤوليتها عن أكثر هذه الهجمات دموية.

كما أعلنت الجماعة نفسها السبت مسؤوليتها عن أربعة تفجيرات استهدفت الشرطة في القاهرة الجمعة وأدت إلى مقتل ستة أشخاص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة