العمال الكردستاني يعرض هدنة وحوارا على الحكومة التركية   
الجمعة 1427/8/1 هـ - الموافق 25/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:33 (مكة المكرمة)، 18:33 (غرينتش)
مقاتلون أكراد في شمال العراق (رويترز-أرشيف)

عرض حزب العمال الكردستاني على الحكومة التركية حلا سلميا للقضية الكردية يشمل وقفا لإطلاق النار والدخول في حوار.
 
وقال الرجل الثاني في التنظيم مراد قريلان خلال مؤتمر صحفي بجبال قنديل بإقليم كردستان العراق إن مشروع السلام يشمل استعدادا لوقف إطلاق النار بدءا من الأول من الشهر القادم المصادف لليوم العالمي للسلام.
 
كما يشمل العرض "التوجه إلى حل سلمي ديمقراطي للقضايا الكردية في تركيا" شرط أن يكون هناك "مشروع سياسي" لذلك، طالبا من الحكومة التركية تخفيف ظروف اعتقال الزعيم عبد الله أوجلان.
 
قرايلان: العرض استجابة لمطالب حكومة كردستان العراق  (الجزيرة-أرشيف)
مطالب كردية
واعتبر قريلان أن العرض استجابة لطلبات كثيرة من حكومة إقليم كردستان العراق ومن الأوساط الجماهيرية الكردية, لكنه حذر من أن الحركة على استعداد تام للدفاع عن نفسها إن هاجمتها القوات التركية.
 
ويشن الحزب حرب عصابات ضد الحكومة التركية منذ 1984, وخلفت الهجمات منذ ذلك التاريخ مقتل نحو 37 ألف شخص, كثير منها يشن انطلاقا من شمال العراق.
 
غير أن السلطات العراقية تعهدت ببذل أقصى جهدها لمنعه من ذلك, وقررت قبل 12 يوما إغلاق مكاتبه بالعاصمة بغداد ومنعه من القيام بأي نشاط بالعراق.
ولم يصدر رد فعل على هذا العرض من الحكومة التركية بعدُ.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة