حماس تطالب السلطة بالإفراج عن معتقليها   
الخميس 1435/6/4 هـ - الموافق 3/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:18 (مكة المكرمة)، 13:18 (غرينتش)

طالبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم السلطة الفلسطينية بإطلاق سراح عناصرها المعتقلين لديها، ووقف حملات الاعتقال السياسي في الضفة الغربية. وقال الناطق باسم حماس سامي أبو زهري في مؤتمر صحافي عقده بمدينة غزة إن حملة الاعتقالات السياسية التي تجري في الضفة شملت 144 من قيادات وأبناء الحركة في الشهر الماضي، وعلى رأسهم القيادي نزيه أبو عون.

وأضاف أبو زهري أن الاعتقالات التي تنفذها أجهزة السلطة "تسمم أجواء المصالحة وتفرغ أي دور وطني من مضمونه". وقال إن الحركة لن تقبل أبدا بمنح غطاء لأي حلول تهدف لتصفية القضية الفلسطينية.

وحمل المتحدث الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وأجهزتها الأمنية تداعيات استمرار حملات الاعتقال في الضفة، مؤكدا أنها "تأتي في ظل أبشع صور التنسيق الأمني مع إسرائيل" على حد قوله.

وكانت وزارة الداخلية في الحكومة المقالة في قطاع غزة قد أفرجت في يناير/كانون الثاني الماضي عن سبعة من المعتقلين المنتمين لحركة فتح من سجونها في غزة، في إطار سلسلة قرارات ترمي لدفع عجلة المصالحة الفلسطينية.

وقد درجت كل من السلطة والحكومة المقالة على التضييق على العناصر المعارضة لهما واعتقالها والإفراج عنها كلما كانت هناك مساعٍ للتقارب بين فتح وحماس.

الجيش الإسرائيلي نفذ اليوم وأمس حملة اعتقالات شملت 16 فلسطينيا منهم طفل وفتاة وصحفي

حملة اعتقالات
وفي سياق آخر، اعتقل الجيش الإسرائيلي اليوم ستة فلسطينيين بعد حملة دهم بالضفة الغربية، وأوضح مصدر حقوقي فلسطيني أن الجيش الإسرائيلي داهم فجراً عدة مناطق متفرقة بالضفة لينفذ الاعتقالات، وتشهد مدن الضفة اقتحامات واعتقالات شبه يومية.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت أمس تسعة فلسطينيين بعد حملة دهم بالضفة الغربية، ومن بين المعتقلين فتاة وصحافي، وأضاف مصدر حقوقي فلسطيني أن عملية الدهم وقعت فجرا، كما ذكر شهود أن جنودا إسرائيليين أجبروا طفلا فلسطينياً على تناول حبة دواء مجهولة بعد احتجازه في الخليل جنوبي الضفة، وتقول مؤسسات حقوقية فلسطينية إن الجيش الإسرائيلي يعتقل قرابة مائتي طفل.

وفي اليوم نفسه اعتقلت القوات الفلسطينية ثلاثة فلسطينيين بعد تسللهم عبر السياج الأمني المحاذي لشمال قطاع غزة. وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن التسلل سجل في شمال القطاع، وجرى اعتقال الثلاثة الذين كانوا غير مسلحين ونقلهم إلى أحد مراكز للتحقيق. وقد تكررت في الأسابيع الأخيرة محاولات فلسطينيين مدنيين التسلل عبر السياج في محاولة للعمل داخل إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة