حاكم كشمير يدعو الأحزاب الرئيسية لتشكيل حكومة   
الأحد 1423/8/7 هـ - الموافق 13/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دعا حاكم الجزء الخاضع لسيطرة الهند من كشمير الأحزاب التي فازت بالانتخابات الأخيرة للتباحث بشأن تشكيل حكومة جديدة بعد الهزيمة القاسية التي مني بها حزب المؤتمر الوطني الحاكم.

وقال ممثل نيودلهي في كشمير غيريش شاندر ساكسينا إنه استدعى الفائزين الرئيسيين وهما حزب الشعب الديمقراطي وحزب المؤتمر المعارض للتشاور. كما دعا ساكسينا حزب المؤتمر الوطني الذي حل في المرتبة الأولى رغم خسارته أكثر من نصف مقاعده في المجلس التشريعي.

لكن رئيس حزب المؤتمر الوطني عبد الله عمر الذي هزم في دائرته استبعد مشاركة حزبه في أي ائتلاف حكومي. وكان عبد الله عمر قد أعلن أمس استقالته إثر الهزيمة التي لحقت بحزبه الأمر الذي قوبل برفض شديد من الحزب.

من جهة أخرى صرح نائب رئيس الوزراء الهندي لال أدفاني اليوم أن الانتخابات الكشميرية ستكون نقطة تحول على طريق حل الصراع في الإقليم. وقال أدفاني إن نيودلهي ستبدأ حوارا مع الأحزاب التي فازت في الانتخابات بشأن الحكومة الجديدة.

وأعرب أدفاني كذلك عن استعداد الحكومة للتحاور مع المقاتلين الكشميريين الذين تخلوا عن السلاح، موضحا أن الدعوة لا تشمل المقاتلين القادمين من الخارج.

وكان التحالف الرئيسي للأحزاب الكشميرية طالب الحكومة الهندية بإجراء استفتاء لتحديد مصير الإقليم. وجاء ذلك ردا على إعلان الهند انتصارها في الانتخابات بعد أن تجاهل نحو نصف الناخبين في الجزء الذي تسيطر عليه الهند من كشمير دعوة المقاتلين الكشميريين لمقاطعة الانتخابات.

وقال زعيم مؤتمر الحرية لعموم أحزاب كشمير عبد الغني بات في مؤتمر صحفي اليوم إنه إذا كانت القضية هي تجاهل الناخبين لدعوات مقاطعة الانتخابات فليست هناك مشكلة في إجراء استفتاء. وحث عبد الغني بات كل الأحزاب الهندية والباكستانية على بدء محادثات بشأن مصير الإقليم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة