الديمقراطيون يتهمون الجمهوريين بسرقة الأصوات بفلوريدا   
السبت 1425/9/17 هـ - الموافق 30/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:53 (مكة المكرمة)، 20:53 (غرينتش)
اتهمت ديان غلاسر نائبة رئيس الحزب الديمقراطي في ولاية فلوريدا الجمهوريين بمحاولة سرقة أصواتهم، بعد التأكد من عدم وصول حوالي 58 ألف بطاقة انتخابية إلى الناخبين في الولاية.
 
وأعلنت السلطات الانتخابية في فلوريدا –الأكثر كثافة في عدد السكان- أنها قررت إرسال بقية البطاقات بصورة عاجلة عبر البريد اليوم ليتمكن الناخبون من الاقتراع في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها الثلاثاء القادم.
 
وكان الكثير من الناخبين قد أجروا اتصالات مع الأجهزة الانتخابية شكوا فيها من عدم وصول بطاقاتهم عبر البريد. ويقدر عدد البطاقات التي لم تصل إلى أصحابها بحوالي 58 ألف بطاقة من أصل (127320 بطاقة انتخابية).
 
وأثارت هذه التصرفات المخاوف مجددا من تكرار ما حدث من لبس في الانتخابات الرئاسية الماضية عام 2000 والتي أسفرت عن فوز الرئيس الحالي جورج بوش على منافسه آل غور بنسبة ضئيلة.
 
ويشتبه المسؤولون الديمقراطيون في أن الجمهوريين يسعون إلى إنجاح مرشحهم مهما كان الثمن.
 
وكان بوش قد شن هجوما حادا على منافسه جون كيري في  ولاية فلوريدا والذي وصفه بأنه "متذبذب لا يصلح لقيادة الولايات المتحدة في أوقات الخطر". كما وصفه أيضا بما أسماه "فقدان الذاكرة الانتخابي".
 
وفي المقابل أصر كيري على أن وجهات نظره بشأن العراق ثابتة وأن بوش نفَّر الحلفاء بالطريقة التي دخل بها الحرب وتوقيتها.
 
يذكر أن ولاية فلوريدا قد شهدت صراعا من قبل المرشحين حيث سعى كل منهما لتعويض ما فاته من وقت، بعد أن أعاقت الأعاصير التي وقعت بها في شهر سبتمبر/أيلول الماضي جولات الانتخابية هناك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة