بيونغ يانغ تطرد مفتشي وكالة الطاقة الذرية   
الجمعة 1423/10/22 هـ - الموافق 27/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كوري جنوبي يتظاهر في سول قبل أسبوعين احتجاجا على برنامج بيونغ يانغ النووي

أكد المتحدث باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن كوريا الشمالية طلبت من مفتشيها مغادرة البلاد. وقال المتحدث بيتر ريكود إن الوكالة تلقت رسالة بهذا المعنى من بيونغ يانغ وإنه يجري الآن العمل مع المدير العام محمد البرادعي لصياغة رد عليها.

وكانت وكالة أنباء كوريا الشمالية الرسمية ذكرت في وقت سابق أن بيونغ يانغ قررت إبعاد مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذين كانوا يراقبون منشآتها النووية المجمدة. وقالت إن مهمة المفتشين طبقا لاتفاق 1994 لم تعد قائمة بعدما أنهت الحكومة الكورية الشمالية الحظر المفروض على برنامجها النووي.

ومن جهة ثانية وصفت بيونغ يانغ مطالبة الولايات المتحدة لها بإلغاء برنامجها النووي بأنها مجرد آمال واهمة. وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية إن واشنطن تندفع نحو الصراع مع بيونغ يانغ بمطالبتها إلغاء برنامجها النووي قبل إمكان بدء حوار.

وأضافت أن الولايات المتحدة هي التي أثارت الأزمة الراهنة برفضها التوقيع على معاهدة عدم اعتداء على كوريا الشمالية.

وفي موسكو قال وزير الطاقة النووية الروسي ألكسندر روميانتسيف في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة إن كوريا الشمالية لا تملك القدرات اللازمة لإنتاج أسلحة نووية، وإن تحقيق ذلك يتطلب صناعة متطورة وتكنولوجيا حديثة.

وأعلنت أستراليا في وقت سابق اليوم أنها جمدت خطط فتح سفارة في بيونغ يانغ حتى تحل الأزمة الدولية الأخيرة معها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة