الجيش الإسرائيلي أوصى بشن هجوم في القطاع   
الجمعة 1426/6/23 هـ - الموافق 29/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:28 (مكة المكرمة)، 10:28 (غرينتش)

القيادة العسكرية الإسرائيلية تدعو لهجوم واسع بقطاع غزة قبل الانسحاب منه

أفادت صحيفة هآرتس اليوم الجمعة بأن القيادة العسكرية الإسرائيلية دعت هذا الأسبوع لشن هجوم بري واسع النطاق بقطاع غزة قبل الانسحاب المرتقب منه اعتبارا من منتصف أغسطس/آب القادم، لكن وزير الدفاع عارض الدعوة.

وأضاف مصدر الصحيفة نفسه أن الطلب الذي قدمته الثلاثاء الماضي قيادة المنطقة الجنوبية لإسرائيل إثر هجمات فلسطينية رفضه حتى الآن وزير الدفاع شاوول موفاز نظرا للتعقيدات التي يمكن أن تشكلها مثل هذه العملية. وامتنع مصدر عسكري إسرائيلي عن تأكيد أو نفي هذه المعلومات.

وقال المصدر للصحيفة إن الجيش لا ينشر علنا مخططاته العلانية واقتراحاته التي يعرضها على المسؤولين, إنما يقوم بذلك بشكل مغلق.

وحسب هآرتس فإن الجيش دعا إلى احتلال شريطين من الأراضي بطول وعرض عدة كيلومترات, أحدهما بشمال القطاع حول مدينة بيت حانون والآخر بالجنوب قرب خان يونس.

ويستهدف هذا الاحتلال منع إطلاق قذائف الهاون باتجاه المستوطنات خلال عملية إجلائها.

وأوضحت الصحيفة أن الطلب قدم خلال لقاء بين موفاز والجنرال دان هاريل قائد المنطقة الجنوبية التي تغطي قطاع غزة والجنرال أفيف كوشافي قائد الوحدات الإسرائيلية في هذه المنطقة.

وكتبت الصحيفة تقول إن الضابطين الكبيرين قد يكونان اقترحا مشاركة ثلاثة ألوية كاملة من المشاة للقيام بالعمليتين.

وأضافت أن الوزير رفض الطلب معتبرا أن السلطة الفلسطينية قادرة على وقف الهجمات أو على الأقل ضبطها بالحد الأقصى. فيما قالت مصادر أمنية إن موفاز يتعرض لضغوطات أميركية قوية لتجنب التصعيد حسبما قالت الصحيفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة