متهم بالولايات المتحدة يعترف بتحويل أموال للعراق   
السبت 1424/2/25 هـ - الموافق 26/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت مصادر قضائية أميركية أن أحد أربعة أشخاص اتهموا بتحويل أموال إلى العراق بطريقة غير قانونية، اعترف بمخالفته القوانين الأميركية بهذا الصدد عبر استغلال اسم منظمة خيرية، ليكون بذلك ثاني رجل من المتهمين يعترف بارتكابه هذه المخالفة منذ توجيه الاتهام لهم في فبراير/ شباط الماضي. وتتهم هذه المجموعة بإرسال ما يزيد عن 2.7 مليون دولار إلى بغداد.

وقال ممثل الادعاء في المنطقة الشمالية من نيويورك غلين سوداباي في بيان إن أيمن جروان (33 عاما) يواجه عقوبة السجن مدة تصل إلى عشر سنوات، كما يواجه دفع غرامة مالية قدرها 250 ألف دولار عند الحكم عليه يوم 26 أغسطس/ آب المقبل.

واعترف جروان أمام القاضي نورمان مورديو بارتكاب مخالفتين هما التآمر لانتهاك العقوبات المفروضة على العراق منذ عام 1990، والتآمر لتضليل خدمات الدخل المحلي. ويحمل جروان -الذي يقيم في سيراكوسي بولاية نيويورك وهو من مواليد السعودية- الجنسية الأردنية، وهو مدير تنفيذي لمنظمة خيرية تطلق على نفسها اسم "مساعدة المحتاجين".

وأوضح ممثل الادعاء أن جروان اعترف تحديدا بالمساعدة في إرسال 100 ألف دولار عبر شيكات من منظمة "مساعدة المحتاجين" إلى متهم آخر هو ماهر الزاغة المقيم في الأردن لإرسالها إلى العراق. كما اعترف أيضا بمنح المتبرعين إيصالات تدعي أن تبرعاتهم معفاة من الضرائب رغم أن مؤسسته غير معفاة منها. وقد أبقي على جروان طليقا بكفالة حتى موعد المحاكمة.

وسبق هذا اعتراف شخص ثان من المتهمين يوم الأربعاء الماضي يدعى أسامة الوحيدي. ويدعى المتهم الرابع رفيق ظافر (55 عاما) وهو أخصائي في أمراض السرطان ومن سكان فايتفيل بولاية نيويورك.

وقال مسؤولون أميركيون إن المتهمين الأربعة استخدموا منظمة "مساعدة المحتاجين" الخيرية في جمع تبرعات بالولايات المتحدة ووضع هذه الأموال في بنوك بنيويورك ثم إرسالها إلى العراق عبر حسابات في البنك الإسلامي الأردني بالعاصمة عمان.

وجاء في لائحة الاتهام التي أعلنها وزير العدل الأميركي جون آشكروفت أواخر فبراير/ شباط الماضي أيضا أن المتهمين الأربعة حاولوا منذ عام 1994 وحتى تاريخ اعتقالهم، خرق قوانين وزارة الخزانة الأميركية المطبقة منذ غزو العراق للكويت يوم الثاني من أغسطس/ آب 1990 والتي تحظر تحويل أموال إلى العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة