بدوي يسعى لترميم علاقات بلاده مع سنغافورة   
الأحد 1424/11/20 هـ - الموافق 11/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدوي يتحدث في مؤتمر صحفي سابق (الفرنسية)
أعلن مصدر ماليزي مسؤول أن رئيس الوزراء الماليزي عبد الله أحمد بدوي سيقوم اليوم بأول زيارة له إلى سنغافورة منذ أن أصبح رئيسا للوزراء. ومن المتوقع أن تساعد هذه الزيارة في توطيد العلاقات بين البلدين التي تأثرت سلبا بكثير من القضايا الشائكة.

وقال بدوي إنه سيناقش مع نظيره السنغافوري خلال زيارته التي ستستغرق خمس ساعات كيفية معالجة القضايا التي تعكر صفو علاقات البلدين.

وأضاف في تصريحات لصحيفة التايمز الماليزية "بالنسبة لجيراننا فهناك الكثير من القضايا الشائكة، وإذا لم نتمكن من إيجاد الحل المناسب لهذه القضايا خلال الزيارة المرتقبة فعلى الأقل فإننا سنعمل على إعطائها بعض الأهمية".

وهناك الكثير من القضايا الخلافية بين ماليزيا وسنغافورة مثل الخلاف على سعر المياه التي تزود بها ماليزيا سنغافورة، وكذلك الاستعمال العسكري للمجال الجوي بين البلدين.

ويتوقع من رئيس الوزراء الماليزي الجديد الذي يعتبره المراقبون أقل حدة من سابقه محاضر محمد، أن ينجح في ترسيخ نوع جديد من العلاقات مع سنغافورة.

من جانبه عبر وزير الخارجية الماليزي سيد حامد البار عن رغبة بلاده في تطوير علاقاتها مع سنغافورة، مؤكدا أن تحقيق ذلك سيكون سهلا لو ركز البلدان على مصالحهما المشتركة بدلا من الخلافات.

يذكر أن عبد الله بدوي يعد لزيارة العديد من بلدان جنوب شرق آسيا خلال الشهر الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة