السجن 20 عاما لإندونيسي بتهمة تدبير تفجيرات   
الاثنين 1424/8/18 هـ - الموافق 13/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات الأمن تفحص موقع انفجار بفندق ماريوت بجاكرتا (رويترز)

أصدرت إحدى المحاكم في إندونيسيا حكما بالسجن لمدة 20 عاما على إندونيسي بتهمة تفجير منزل السفير الفلبيني في العاصمة جاكرتا إضافة لتفجير كنيستين قبل ثلاثة أعوام.

وقال المدعي العام إن المتهم (عبد الجبار) قام بالتفجير انتقاما لمقتل المسلمين في جنوب الفلبين. وألقيت مسؤولية التفجيرات على عاتق الجماعة الإسلامية التي تقول السلطات إن لها علاقة بتنظيم القاعدة. واتهمت السلطات فتح الرحمن الغزي الذي تقول الفلبين إنه خبير المتفجرات في الجماعة بتنسيق الهجمات.

وكان الجيش الفلبيني أعلن أمس الأحد عن مقتل الغزي في جنوب الفلبين. وكان الغزي تمكن من الفرار من أحد سجون مانيلا منتصف يوليو/ تموز الماضي لكن قوات الأمن ألقت القبض على أحد شركائه الأربعاء الماضي وبدأت بالتعاون مع الجيش عملية واسعة لمطاردته في جنوب البلاد.

وقالت السلطات إن شخصين قتلا في انفجار السيارة المفخخة في أغسطس/ آب عام 2000 وأصيب 21 آخرون بجروح منهم السفير الفلبيني. كما أدت الهجمات على كنائس في أنحاء البلاد عشية أعياد ميلاد العام نفسه إلى مقتل 19 شخصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة