مجلس الحكم يرفض نشر القوات التركية بالعراق   
الاثنين 1424/8/25 هـ - الموافق 20/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نقلت صحيفة البيان الإماراتية عن الرئيس الحالي لمجلس الحكم الانتقالي في العراق إياد علاوي أن نشر قوات تركية في بلاده يلهب الأوضاع فيها أكثر مما هي عليه الآن.

وعن النتائج المحتملة في حال إصرار واشنطن على نشر قوات تركية, أكد علاوي رفض مجلس الحكم لذلك وقال إن هناك حوارا معقدا مع الإدارة الأميركية بشأن هذا الموضوع.

وأعرب علاوي عن شكوكه باحتمال وجود أسلحة دمار شامل في بلاده واصفا الرئيس السابق صدام حسين بأنه كان في حد ذاته من أسلحة الدمار.


مجلس الحكم الانتقالي في العراق استبدل مؤخرا النشيد الوطني العراقي السابق بنشيد آخر

القدس العربي

تغيير النشيد الوطني العراقي
قالت صحيفة القدس العربي إن مجلس الحكم الانتقالي العراقي استبدل مؤخرا النشيد الوطني السابق بنشيد آخر.

وأضافت الصحيفة أن النشيد الجديد للشاعر إبراهيم طوقان الذي لحنه الموسيقار اللبناني محمد فليفل, حيث سيعزف كسلام جمهوري. وكان النشيد القديم من تأليف الشاعر شفيق الكمالي الذي تمت تصفيته من قبل النظام السابق لأسباب مجهولة.

ونقلت القدس العربي أيضا انتقاد المفكر الإسلامي الشيعي العراقي آية الله الشيخ محمد اليعقوبي بشدة لقانون الجنسية الجديد الذي أجازه مجلس الحكم مؤخرا, واصفا هذا القانون بأنه "يفتح الباب على مصراعيه أمام كل من هب ودب حتى لو كان صهيونيا لحمل الجنسية العراقية".

اتهام إسرائيل بقتل الأميركيين
ذكرت صحيفة الجزيرة السعودية أن بسام أبو شريف عضو المجلس الوطني الفلسطيني وجه أصابع الاتهام لمتطرفين بالحكومة الإسرائيلية على صلة وثيقة بضباط متطرفين في الجيش الإسرائيلي بالقيام بعملية اغتيال حرس جون وولف مبعوث الرئيس بوش لتنفيذ خارطة الطريق.

وناشد بسام أبو شريف مجلس الأمن والاتحاد الأوروبي وروسيا الاتحادية والرئيس بوش أن يفتحوا أعينهم ويروا ما يدور ويجري من جرائم جماعية ترتكبها إسرائيل "التي لا تعمل فقط لتدمير مصالح الشعب الفلسطيني بل مصالح الشعب الإسرائيلي أيضا"، وطالب بفتح تحقيق مستقل في هذا الحادث.


الدولة العبرية تسعى لدفع الإدارة الأميركية للضغط على القيادتين المصرية والأردنية لاستقطاع أراض من بلادهما وتقديمها للفلسطينيين بزعم أن هذا هو الحل الوحيد لقيام دولة فلسطينية

الوطن السعودية

الحل الإسرائيلي للدولة الفلسطينية
نقلت صحيفة الوطن السعودية عن تقارير إسرائيلية أن الدولة العبرية تسعى لدفع الإدارة الأميركية للضغط على القيادتين المصرية والأردنية لاستقطاع أراض من بلادهما وتقديمها للفلسطينيين, بزعم أن هذا هو الحل الوحيد لقيام دولة فلسطينية.

وقالت الصحيفة إن الجانب الإسرائيلي قال لمفاوضين فلسطينيين برئاسة صائب عريقات قبل أعوام "إن مصر لديها أكثر من مليون كيلو متر, ونصيب كل سبع عشرة نسمة منهم كيلومتر مربع, فلماذا لا تطلبوا من المصريين بضغوط أميركية وأوروبية منحكم 20 ألف كيلومتر مربع من صحراء سيناء، إلى جانب طلبكم أراضي من الأردن لإقامة دولتكم الفلسطينية عليها".

ونقلت الصحيفة عن رئيس الوزراء الفلسطيني السابق محمود عباس قوله للجانب الإسرائيلي آنذاك: إن مصر لن تتنازل عن متر واحد من سيناء حتى لو سقطنا جميعا جثثا هامدة.

تمزيق أوسلو
تساءلت صحيفة الخليج الإماراتية: ما الذي يعنيه تسريب الإسرائيليين الأنباء عن تدريبات على معارك على الجبهة مع مصر، إلى جانب العدوان على سوريا والتهديد بالمزيد، مع تصعيد حرب الإبادة ضد الشعب الفلسطيني على مرأى من العالم كله والعرب؟

واعتبرت الخليج أن للتدابير الحربية الإسرائيلية هذه معنى واحدا وهو تمزيق اتفاق أوسلو فلسطينيا، واتفاق فك الاشتباك على الجبهة مع سوريا وإمكان تمزيق معاهدة كامب ديفد فيما يتعلق بالجبهة مع مصر، وكذلك الحال بالنسبة إلى معاهدة وادي عربة فيما يخص الأردن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة