إيرينيوس الأول يقتحم مقر بطريركية القدس وعباس يعزله   
الخميس 1426/6/8 هـ - الموافق 14/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 5:15 (مكة المكرمة)، 2:15 (غرينتش)
عزل الرئيس الفلسطيني إيرينيوس الأول حسم مصيره نهائيا (رويترز-أرشيف)
عزل الرئيس الفلسطيني محمود عباس رسميا بطريرك الروم الأرثوذوكس في القدس إيرينيوس الأول من منصبه وجرده من جميع الحقوق والامتيازات المرتبطة بهذا المنصب. 
 
يأتي ذلك بعد نحو شهرين من قرار المجمع المقدس لبطريركية الروم الأرثوذكس في القدس بعزل إيرينيوس الأول عن منصبه ومصادقة الأردن على هذا القرار إثر فضيحة صفقة بيع أراض تابعة للكنيسة لمستثمرين يهود في المدينة القديمة.
 
وبالتزامن مع قرار عزله اقتحم إيرينيوس الأول مقر البطريركية -التي طرد  منها في السابق- اليوم مع نحو 20 من مرافقيه واعتدوا بالضرب على رجال دين. وقد تدخلت الشرطة الإسرائيلية لفض الاشتباك ما أسفر عن جرح أحد أفراد الشرطة واعتقال اثنين من مرافقي البطريرك المعزول.
 
ويواجه إيرينيوس اتهامات ببيع ممتلكات تابعة للكنيسة في القدس المحتلة لجماعات يهودية. وقد فتحت السلطة الفلسطينية تحقيقا في هذه القضية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة